الجيش السوري يدفع بتعزيزات نوعية إلى جبهات ريف حماة

  • استقدم الجيش السوري تعزيزات عسكرية نوعية خلال الساعات القليلة الماضية إلى جبهات القتال بريف حماة الشمالي الغربي ،حسبما صرح مصدر عسكري لوكالة سبوتنيك الروسية.

“الجيش السوري يدفع بتعزيزات نوعية إلى جبهات ريف حماة”

وأضاف المصدر أن هذه التعزيزات تأتي مع ارتفاع وتيرة المعارك التي تشهدها جبهات ريف حماة الشمالية والشمالية الغربية،

وخاصة بعد سلسلة الهجمات التي نفذتها المجموعات الإرهابية المسلحة على مواقع الـجيش الـسوري بريف حماة.

وكانت التنظيمات الإرهابية التي يقاتلها الجيش السوري في ريف حماة الشمالي الغربي وريف إدلب الجنوبي

[bs-quote quote=” كانت التنظيمات الإرهابية التي يقاتلها الجيش السوري في ريف حماة الشمالي الغربي وريف إدلب الجنوبي استقدمت تعزيزات كبير تتضمن نحو 300 آلية ومدرعة وآلاف المسلحين،أتت من مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd3333″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

استقدمت تعزيزات كبير تتضمن نحو 300 آلية ومدرعة وآلاف المسلحين،

أتت من مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا في ريف حلب الشمالي الغربي،

مستغلة وقف إطلاق النار المؤقت الذي أعلنه الـجيش الـسوري
.
وشنت التنظيمات الإرهابية خلال الأيام الأخيرة عدة هجمات معاكسة على مواقع الجيش في ريف حماة الشمالي الغربي،

دافعة بقوات النخبة من المقاتلين والانتحاريين الأجانب إلى خطوط المواجهة الأمامية.

وقد تمكن الجيش السوري من إحباط جميع هذه الهجمات موقعا في صفوف الإرهابيين مئات القتلى والجرحى،

لكنه عمد مساء الأربعاء، أمام ضراوة المعارك إلى سحب وحداته من بلدة كفرنبودة

وأعاد نشرها في محيط البلدة تمهيدا لشن هجوم معاكس يرجح أن يستأنف معه معركة تحرير إدلب.

والجدير بالذكر أن مسؤول أمني واستخباراتي تركي رفيع المستوى اجتمع أول أمس

مع قيادات من «النصرة» و«التركستاني»،للمرة الثانية في غضون أسبوع،

في معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا،

لمناقشة ما استجد من أمور على صعيد الاتصالات مع موسكو وفي جبهات القتال

وصفقات سلاح الصواريخ المضادة للدروع التي سلمها النظام التركي إلى الفرع السوري لتنظيم القاعدة،

والتنظيمات الإرهابية المرتبطة به وبنظام أردوغان،

ولاسيما «التركستاني» الذي حظي بأكبر حصة من الصواريخ

لمنع تقدم الجيش السوري في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي وفي ريف إدلب الغربي.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل