“التحالف الدولي” و”قسد” يحضران لعملية عسكرية بسوريا

“التحالف الدولي” : ذكرت مصادر سورية لوكالة “الأناضول” التركية أن “قوات سوريا الديمقراطية” وما يسمى التحالف الدولي بقيادة اميركا ، يستعدان لشن عملية عسكرية في الشرق السوري.
“التحالف الدولي” و”قسد” يحضران لعملية عسكرية بسوريا

وأوضحت المصادر المحلية، حسب الوكالة، أن عناصر من “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وتمثل الهيكل العسكري لـ “قوات سوريا الديمقراطية”،

تم تدريبهم على يد ما تسمى قوات التحالف الدولي،

يستعدون لشن عملية عسكرية محتملة غربي محافظة دير الزور،

بعد أن أحكم التنظيم الكردي السيطرة على شرقها.

وبحسب شام تايمز فقد أشارت المصادر إلى أن عناصر “وحدات حماية الشعب” تلقوا تدريبات في معسكرات ببلدة عين عيسى التابعة لمحافظة الرقة شمال سوريا،

وحقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي.

وبينت المصادر المحلية السورية أن التدريبات تضمنت التنقل بجسور متحركة وعبور أنهار،

مشددة على أن التحالف و”قسد” يسعيان إلى كسب تأييد عشائر المنطقة للعملية العسكرية المحتملة.

وفي هذا السياق، أجرت قوات التحالف المتمركزة في حقل العمر، حسب معلومات “الأناضول”،

عددا من اللقاءات مع وجهاء العشائر في ريف دير الزور الشرقي،

وذلك بعد مظاهرات شهدتها المنطقة، طالبت بخروج “وحدات حماية الشعب” من هذه الأراضي وتسليم شؤونها إلى سكانها.


وحدات حماية الشعب اختصارًا: هي فصائل مسلحة كردية غير معترف بها من قبل الحكومة السورية،

وتشكل قواتها العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، و

هي قوات شُكّلت من قبل الوحدات وحظت بدعم عسكري أمريكي.

وقد أنشئت الوحدات في سنة 2004 بوصفها الجناح المسلح لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني اليساري.

وقد اتسع نطاقها بسرعة في الحرب الأهلية السورية، وكانت لها الغلبة على الجماعات الكردية المسلحة الأخرى. وهناك مجموعة شقيقة، هي وحدات حماية المرأة (و.ح.م)، تحارب إلى جانبها.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل