الأكراد السوريون , هل تسمح لهم أمريكا بمستقبل سياسي؟

145
الأكراد السوريون : أعلنت الولايات المتحدة أنها لا تعمل مع ما تسمى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) على أي مشروع حول المستقبل السياسي للأكراد السوريين، وتعدها شريكا عسكريا فقط.
الأكراد السوريون , هل تسمح لهم أمريكا بمستقبل سياسي؟

وقال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري،

خلال جلسة استماع في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب التابع للكونغرس الأمريكي:

“نحتفظ بعلاقاتنا مع قسد باعتبارها شريكا عسكريا في محاربة داعش من أجل إرساء الاستقرار في المنطقة” حسب قوله.

وأضاف جيفري قائلا: “ليست لدينا أي أجندة سياسية مشتركة معهم،

باستثناء وجودنا في المنطقة التي يسيطرون عليها عسكريا وإداريا” حسبما افادت قناة روسيا اليوم.

وتابع المبعوث الأمريكي: “لهذا السبب يجب علينا الحفاظ على علاقات عقلانية معهم ونقوم بدعمهم.

ونحن أيضا مدينون لهم بشكل من الأشكال، لأنهم حاربوا داعش في صفوفنا” على حد قوله.

وتابع جيفري: “لكننا لا نطرح عليهم أي مستقبل سياسي، إلا ذلك الذي نعرضه على الجميع في سوريا” دون الاشارة الى تفاصيله.

وقال المبعوث الأمريكي على أن الولايات المتحدة متمسكة بالعملية السياسية التي ينص عليها القرار رقم 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.


قوات سوريا الديمقراطية يشار إليها باختصار قسد،

هو تحالف متعدد الأعراق والأديان للميليشيات التي يغلب عليها الطابع الكردي،

وكذلك للميليشيات العربية والآشورية/السريانية، وكذلك لبعض الجماعات التركمانية والأرمنية والشركسية والشيشانية في الحرب السورية. وتتألف قوات سوريا الديمقراطية في معظمها من وحدات حماية الشعب، وهي من الميليشيات الكردية في معظمها، وتقودها عسكرياً.


 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل