استباقا لمواجهة محتملة مع إيران… قاذفات أمريكية B-52 تصل قطر

  • حطت في قاعدة العُديد الجوية في قطر قاذفات أمريكية من طراز “B 52 “، تحسبا لتهديد أمني محتمل من جانب إيران.

“قاذفات أمريكية – استباقا لمواجهة محتملة مع إيران… القاذفات الأمريكية B-52 تصل قطر”.

وذكرت مصادر عسكرية في واشنطن أن المزيد من الطائرات حطت في مكان آخر في المنطقة، دون ذكر اسمه. وذلك بحسب هيئة البث الإسرائيلية “مكان”.

وتعتبر القاذفة B-52 التي دخلت الخدمة في العام 1955، المهاجم الرئيسي للجيش الأمريكي

وهي قادرة على التحليق بمسافة 14 ألف كلم دون أن تتزود بالوقود الجوي، وقادرة على حمل 32 ألف كيلو غرام من الأسلحة.

وأكد القائد المشرف على القوات البحرية الأمريكية في الشرق الأوسط،

إنه سيجعل المجموعة الهجومية لحاملة الطائرات “ابراهام لينكولن” تمر من مضيق هرمز، إذ احتاج ذلك، مشددا على أنه “ليس مقيدا”.

[bs-quote quote=” معلومات استخباراتية أمريكية تشير إلى وجود تهديد من قبل إيران لن تمنعه من إرسال حاملة الطائرات عبر مضيق هرمز إذا اقتضت الحاجة.” style=”style-2″ align=”right” color=”#1e73be” author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

وذكر نائب الأميرال جيم مالوي، قائد الأسطول الأمريكي الخامس المتمركز في البحرين

أن معلومات استخباراتية أمريكية تشير إلى وجود تهديد من قبل إيران لن تمنعه من إرسال حاملة الطائرات عبر مضيق هرمز إذا اقتضت الحاجة.

وكان مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، جون بولتون،

قد قال في وقت سابق إن إرسال حاملة الطائرات “ابراهام لينكولن” يعد رسالة واضحة لا تقبل التأويل لإيران،

مفادها أن الولايات المتحدة سترد على أي هجوم تتعرض له هي أو أي من الدول الحليفة لها.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، مساء الأربعاء الماضي،

بأن طائرة أمريكية من طراز B-52 ستنضم إلى القوات الأمريكية التي أرسلتها واشنطن إلى منطقة الشرق الأوسط، بسبب التهديدات الإيرانية.

وسبق أن فرض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عقوبات جديدة على إيران، الأربعاء الماضي، تستهدف إيرادات صادراتها من المعادن الصناعية.

وفي اليوم ذاته، أعلنت إيران تعليق بعض تعهداتها بموجب الاتفاق النووي الموقع، عام 2015،

مع الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن وألمانيا، وهددت بإجراءات إضافية خلال 60 يوما،

في حال لم تطبق الدول التزاماتها تجاه الاتفاق.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل