إيران وتركيا تدخلان سباق البحث عن رفات إسرائيليين في سوريا

  • رفات إسرائيليين : كشف مصدر دبلوماسي غربي لـ “إندبندنت عربية” عن دخول إيران وتركيا على خط البحث عن رفات الإسرائيليين في سوريا ولبنان.

“رفات إسرائيليين إيران وتركيا تدخلان سباق البحث في سوريا”

وبحسب المعلومات التي كشف عنها المصدر، فإن إيران تستهدف بهذا الأمر امتلاك أوراق ضغط على إسرائيل تستغلها وقت اللزوم.

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، “إنه، خلافا للتوقعات، فإن البحث لا يتم في مقبرة مخيم اليرموك أو ضواحيها قرب دمشق، إنما في أماكن أخرى، وفي أكثر من بلد”.

وصرح المصدر بأن معلومات متقاطعة تفيد “بأن جثث الإسرائيليين يمكن أن تكون قد نقلت من مكانها أكثر من مرة، ويمكن أن تكون خارج سوريا أو خارج لبنان أيضا”.

  • تسليم الرفات 

وكانت اسرائيل منذ مدة وجيزة قد استعادت رفات جندي إسرائيلي “زكريا بومل” عن طريق الروس وسط احتفالية ضخمةفي موسكو .

بعدها كشفت مصادر مطلعة أن المجموعات الإرهابية التي كانت تتواجد في مخيم اليرموك جنوب دمشق

هي من سلمت جثة الجندي زكريا بوميل إلى الكيان الاسرائيلي، والتي أعلن الاحتلال عن استعادتها.

ورجحت المصادر أنه” تم اكتشاف الجثة من قبل المجموعات المسلحة خلال حفر المقابر في مخيم اليرموك،

وأن العثور على الجثة جاء بتنسيق بين الارهابيين والاستخبارات الإسرائيلية،

[bs-quote quote=”رفات إسرائيليين : اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية كانت مهتمة جدا بعد سيطرة المجموعات المسلحة الارهابية على مخيم اليرموك بموضوع المقبرة ” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd3333″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

التي كانت منذ دخول الارهابيين الى مخيم اليرموك وهي تجند العملاء

وتدفع بخبراء الى داخل المخيم للوصول الى جثة القتيل من جيش العدو”

و أوضحت المصادر ان ” اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية كانت مهتمة جدا

بعد سيطرة المجموعات المسلحة الارهابية على مخيم اليرموك بموضوع المقبرة ،

وتحدثت المصادر عن رسالة وصلت إلى تلك الجماعات من الكيان الغاصب،

ترصد فيها تل أبيب مبلغا ماليا كبيرا لمن يعثر على أدلة تفيد بمكان دفن رفات جنودها،

وأن الإسرائيليين طرحوا مكانا وحيدا وهو مقبرة الشهداء للبحث فيه.

الجدير ذكره أن الجندي كان قد قتل قبل 37 عاما خلال معركة السلطان يعقوب مع الجيش السوري،

خلال اجتياح الكيان الاسرائيلي للبنان عام 1982.

وتعتبر معركة السلطان يعقوب من اكبر المعارك التي خاضها الجيش السوري ضد جيش الاحتلال،

في بداية اجتياح لبنان عام 82، حيث دمرت فيها وحدات الجيش السوري لكيان الاحتلال ثماني دبابات ومقتل حوالي 30 قتيلاً .



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل