آيفون 11…الكشف عن الموعد المرتقب للإطلاق!!

قال موقع “بلومبرغ” الأميركي إن شركة “أبل” شرعت في التحضير لهاتفها الجديد المنتظر “آيفون 11″المرتقب، حيث بدأت تطوير رقائق المعالج الخاص بالهاتف، وهي من العمليات الرئيسة والأساسية في مسار تصنيع أي هاتف.

وأوضح تقرير لموقع Bloomberg أن شركة أشباه الموصلات التايوانية TSMC بدأت بالفعل باختبار معالجات آيفون 11 في ابريل الماضي، وقد دخل في خط الانتاج الموسع للشركة مع بداية شهر مايو الجاري، ووفقاً لمقربين من عمل الشركة فإن المعالج يحمل اسم A13.

وبدأت عملية إنتاج وتطوير هذه الرقائق في شهر أبريل الماضي، فيما يتوقع أن تستهل الشركة عملية “الإنتاج الشاملة” شهر مايو الجاري.

ويتميز الآيفون كأجهزة آبل الأخرى في أنه يعتمد على معالج مخصص من الشركة نفسها مدعوم بالعديد من الرقاقات التي تزيد من كفاءته وأدائه مع جميع الوظائف المختلفة المنوطة به، ولا يعتمد على معالجات كوالكوم التي تعتبر المغذي الأساسي لسامسونج وهواوي في سلسلة هواتفها الرائدة.

وقال موقع “بيزنيس إنسايدر” إن هذه الخطوة يمكن عن طريقها التنبؤ بموعد إطلاق آيفون 11 المقبل للشركة الأميركية، مضيفا “أبل لن تغير موعدها.. يتوقع أن يكون الإطلاق في شهر سبتمبر، مثل ما حدث العام الماضي”.

وتابع “الرقائق الثورية الجديدة ستشغل 3 هواتف جديدة من آيفون ستطلقها أبل في وقت لاحق من العام الجاري.. ليس من الواضح حتى الآم التحسينات التي ستتضمنها الرقاقة A13″.

وخلال العام الماضي، قالت شركة “أبل” إن شريحة A12 Bionic المشغلة لهواتف XS وXS Max وXR حسنت السرعة والأداء بنسبة 15 في المئة مقارنة مع الشريحة التي سبقتها (A11).

وقد تحدثت تقارير سابقة أن الآيفونات القادمة ستكون أسمك من نسخها الحالية بشئ قليل نظراً للترقيات التي تود إضافتها آبل على مستوى البطارية وكذلك الكاميرات الخلفية التي دار الحديث على انها ستكون متوزعة داخل مربع على الزاوية اليسرى لظهر الآيفون.

ويتوقع خبراء أن يكون سعر هاتف أبل المقبل منخفضا نسبيا، وذلك بعد أن واجهت الشركة الأميركية الكثير من الانتقادات بشأن أسعار هواتفها المرتفعة، خصوصا “X” و”XS”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل