مسؤول فلسطيني: القرار الأمريكي خدمة لكيان العدو الصهيوني وأدواته

4٬428
  • إن قرار الإدارة الأمريكية ضد الحرس الثوري الإيراني يمثل اعتداءً صارخا ووقحا على السيادة الوطنية للجمهورية الإسلامية الإيرانية

كما أن هذه الخطوة التصعيدية للإدارة الأمريكية تمثل إعلان حرب ضد إيران وكل دول وقوى محور المقاومة في المنطقة.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – حوار سمر رضوان

عن القرار الأمريكي الأخير وتصنيف الحرس الثوري الإيراني على لائحة المنظمات الإرهابية

يقول الأستاذ خالد عبد المجيد، أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية، لـ “وكالة عربي اليوم”:

  • خطوة تمهيدية

إن إدراج وتصنيف الحرس الثوري الإيراني على لائحة المنظمات الإرهابية يشكل إحدى الخطوات للتمهيد لتمرير صفقة القرن خدمة لكيان الاحتلال الصهيوني

الأمر الذي يتطلب تصعيد المواجهة للاحتلال الصهيوني وذيول الإرهاب المتبقية ولمشاريع الولايات المتحدة الأمريكية الجديدة التي تحاول الإلتفاف على الانتصارات التي حققتها شعوب المنطقة بإفشال أكبر مشروع استعماري وهو “مشروع الشرق أوسط الجديد”

بفضل الدور الكبير لإيران في محور المقاومة ضد مشروع الإرهاب والعدوان والهيمنة الأمريكية

إضافة قوة الردع الكبيرة التي يمثلها الحرس الثوري في مواجهة سياسة العدوان والتوسع لكيان العدو الصهيوني.

  • إدانة واسعة

وبدورنا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ندين وبشدة قرار الإدارة الأمريكية بوضع الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب الأمريكية

فهذا القرار خدمة لكيان العدو الصهيوني وأدواتها ومشروعها الجديد في الهيمنة على المنطقة وثرواتها ومقدراتها

ومن موقعنا نؤكد والشعب الفلسطيني وقوى المقاومة الفلسطينية وقوفنا إلى جانب إيران وهي تعتز وتفخر بالدور الذي اطلع به الحرس الثوري الإيراني الى جانب المقاومة الفلسطينية والعربية في الدفاع عن حقوق أمتنا ومقدساتها وضد العدوان والإحتلال الصهيوني والإرهاب وضد نزعات الهيمنة الأمريكية الصهيونية الغربية.



 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل