في سابقة تاريخية .. “قسد” مستعدة للتفاوض مع أنقرة

أعلن القائد العام لـ “قوات سوريا الديمقراطية” مظلوم عبدي الاستعداد للتفاوض مع تركيا بشرطين، هما خروج تركيا من عفرين وتخليها عن تهديد شمال وشرق سوريا.

وقال مظلوم عبدي خلال احتفالية نظمتها “الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا” في مدينة عين العرب (كوباني)، بحضور قياديين عسكريين من التحالف الدولي ووزير الخارجية الفرنسي الأسبق بيرنار كوشنير، إن “الإدارة المدنية والعسكرية لشمال وشرق سوريا مستعدة لفتح مفاوضات مع تركيا في المرحلة المقبلة بشرط خروج الأخيرة من منطقة عفرين شمال البلاد”.

وأضاف عبدي أن الشرط الآخر يتضمن تخلي تركيا نهائيا عن تهديد مناطق شمال وشرق سوريا، “لتعمل القوى الوطنية في سوريا على إحلال السلام في المرحلة التي تلي مرحلة القضاء على داعش في البلاد”.

وأكد أن “قسد” تملك”حقا مشروعا” في الدفاع عن مناطقها “ضد أي تهديد أو هجوم من شأنه زعزعة أمن سوريا ولا سيما المناطق الشمالية”.

ويأتي ذلك بعد أسبوعين من إعلان “قوات سوريا الديمقراطية” القضاء على آخر جيوب تنظيم “داعش” الإرهابي في شرق سوريا.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل