فضيحة جديدة و تسريب الملايين من حسابات فيسبوك !!

أفاد باحثون في شركة أب غارد للأمن السيبراني يوم الأربعاء أن الملايين من سجلات مستخدمي فيسبوك تركت دون حماية على خوادم حوسبة سحابية لشركة أمازون.

ووجد الباحثون مجموعتي بيانات، إحداهما من شركة إعلامية مكسيكية تدعى كلترا كوليكتفا “Cultura Colectiva” وأخرى من تطبيق مدمج على فيسبوك يسمى آت ذي بوول “At the pool”، وكلتاهما متاحتان للجمهور على الإنترنت.

وتحوي البيانات من شركة كلترا المكسيكية أكثر من 146 غيغابايت لأكثر من 540 مليون من سجلات مستخدمي فيسبوك، بما في ذلك التعليقات والإعجابات وردود الفعل وأسماء الحسابات.

بينما تحتوي مجموعة البيانات الثانية التي تنتمي إلى تطبيق آت ذي بوول على معلومات حول أصدقاء المستخدمين وإعجاباتهم ومجموعاتهم ومواقع تسجيل الوصول، بالإضافة إلى “أسماء وكلمات مرور النص العادي وعناوين البريد الإلكتروني لـ 22000 شخص”.

وخزنت مجموعتا البيانات على خوادم أمازون أس غير محمية، لكن جرى تأمينها لاحقا، ووضعت في حالة عدم الاتصال بعد طلب فيسبوك من أمازون ذلك.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها شركات خارجية بجمع أو إساءة استخدام بيانات فيسبوك وأحيانا تسربها إلى الجمهور، وما حادثة كمبريدج أنالتيكا ببعيدة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل