ظريف يلمح إلى إنتشار الجيش السوري على الحدود التركية

226
اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف انتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيا بانه السبيل الافضل لصون امن جميع دول المنطقة.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود جاووش اوغلو في انقرة اليوم الاربعاء، قال ظريف في الرد على سؤال ان كان يحمل رسالة من سوريا للمسؤولين الاتراك

و قال: لقد كانت لي محادثات مسهبة مع السيد الرئيس بشار الاسد وسأقدم تقريرا عنها للسيد رجب طيب اردوغان , من المؤكد اننا بصفة ايران نرغب بان تكون بين الدول الصديقة علاقات طيبة ومتقدمة وذات رؤية مستقبلية.

وتابع وزير الخارجية الايراني: اننا لا نتدخل ابدا في الشؤون الداخلية للدول الاخرى وفي العلاقات الدولية للدول لكننا نعلن عن رغبتنا في هذا المجال.

وقال: لقد كانت لنا مع روسيا وتركيا محادثات جيدة حول لجنة الدستور السوري كما كانت لنا محادثات ايضا مع منظمة الامم المتحدة، واطلعت ايضا بانه كانت للجانب السوري محادثات تفصيلية مع مندوب الامين العام للامم المتحدة في الشأن السوري.

واعرب عن امله بحل وتسوية قضيتين مهمتين للبدء بقضية لجنة الدستور سريعا؛ الاولى التشكيلة العامة للجنة والثانية هي المبادئ العامة السائدة على عمل اللجنة وبطبيعة الحال عليهم هم انفسهم والشعب السوري البحث في التفاصيل.

واشار وزير الخارجية الى انه سيتم خلال الايام القليلة القادمة عقد اجتماع في مدينة نور سلطان الكازاخية في سياق مسيرة آستانا، معربا عن امله بالتقدم مرحلة الى الامام بالتعاون مع الاصدقاء الاتراك والروس وبمشاركة الاطراف الروسية والامم المتحدة.

وقال: اننا مطلعون تماما على هواجس اصدقائنا في تركيا ازاء التهديدات وقد اعلنا للاصدقاء في المنطقة دوما بان السبيل الافضل لصون امن جميع دول المنطقة هو انتشار الجيش السوري في الحدود مع تركيا والاطمئنان الى دعم قيام اي حركة ارهابية بالتعرض للحكومة والشعب السوري، ومن المؤكد ان امن واستقرار الشعب التركي مهم جدا بالنسبة لنا، ویوجد بيننا تعاون جيد في المجال الامني.


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل