رغم البطاقة الذكية.. شكاوى من التلاعب بسعر الغاز 

  • اشتكى مواطنون بدمشق من تلاعب بعض المعتمدين بسعر أسطوانة الغاز وبيعها بـ3,000 ليرة سورية، أي بزيادة 350 ليرة عن سعرها الرسمي، رغم تطبيق البطاقة الذكية.

وقال مدير غاز دمشق وريفها نائل علاف لصحيفة “الوطن”، إنه في حال تلاعب بعض معتمدي الغاز بالسعر فيجب على المواطن تقديم شكوى إلى “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”.

وأضاف علاف أن المواطن يحصل على وصل بقيمة الأسطوانة وهي 2,650 ليرة سورية، إضافة إلى تاريخ وتوقيت الحصول على الأسطوانة، بعد استلامها من المعتمد.

[bs-quote quote=”بعد تطبيق البطاقة الذكية على توزيع أسطوانات الغاز تم ضبط عملية التوزيع، ولم يعد هناك اتجار واستغلال من البعض بالغاز مبيناً أن آلية التوزيع مراقبة من فرع الغاز عن طريق الإنترنت ” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd9933″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

وأكد مدير غاز دمشق وريفها أنه “بعد تطبيق البطاقة الذكية على توزيع أسطوانات الغاز تم ضبط عملية التوزيع، ولم يعد هناك اتجار واستغلال من البعض بالغاز”، مبيناً أن آلية التوزيع مراقبة من فرع الغاز عن طريق الإنترنت.

وبحسب علاف، فإن مراكز توزيع البطاقة الذكية للغاز تشهد ازدحاماً حالياً وخصوصاً منطقة برزة التي لا يوجد فيها معتمدو غاز، حيث هناك سيارات للمحافظة، ويتم تزويد المواطنين بالغاز عن طريق الجهاز المخصص للبطاقة الذكية.

وبدأ اعتباراً من 25 آذار 2019 أتمتة توزيع أسطوانات الغاز المنزلي عبر البطاقة الذكية في مدينة دمشق، بمعدل أسطوانة واحدة لكل عائلة تملك بطاقة المازوت الذكية كل 23 يوماً، بعدما جرى تطبيقها ضمن اللاذقية في 11 شباط 2019.

وبالنسبة للحالات الإفرادية التي لا يمكنها الحصول على البطاقة الذكية حالياً، كالعازب وغير السوري المقيم بدمشق، والمكاتب أو الفعاليات التجارية، يتم تزويدها بجرة غاز كل 3 أشهر، حسبما أعلنته “وزارة النفط والثروة المعدنية”.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل