بعد استقالة نيلسن .. ترامب يستبدل مدير جهاز الأمن السري المسؤول عن حمايته !

  • أصدر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الاثنين، تعليمات بإقالة مدير الخدمة السرية، راندولف أليس من منصبه، واستبداله بجيمس موراي.

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إن أليس سيغادر منصبه قريباـ وأن موراي سيتولى مهامه الشهر المقبل.

وأضافت ساندرز أن أليس “أبلى بلاء حسنا” على رأس الجهاز التابع لوزارة الأمن الداخلي خلال العامين الماضيين، وأن الرئيس دونالد ترامب يشكره على خدماته التي قدمها لبلاده.

وجاءت إقالة راندولف أليس، غداة استقالة وزيرة الأمن الداخلي كريستين نيلسن.

وأكد مصدر مطلع قريب من إليس، لشبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن إقالة إليس لا علاقة لها بالتدقيق الذي خضعت له “الخدمة السرية”، بعد أن دخلت امرأة صينية بصورة غير قانونية إلى نادي ترامب مارالاغو في ولاية فلوريدا الأمريكية، وهي تحمل جوازات سفر صينية، بالإضافة إلى “فلاشة” بيانات تحمل برامج ضارة.

وكان ترامب أكد للصحفيين قبل 5 أيام، أنه سعيد للغاية من أداء الخدمة السرية، بعد حادثة المتسللة الصينية إلى ناديه، وقال: “لقد قامت الخدمة السرية بعمل رائع منذ اليوم الأول، أنا سعيد جدا بهم”.

ويقدم مدير الخدمة السرية تقاريره بشكل مباشر إلى وزيرة الأمن الداخلي، كيرستين نيلسن، التي تقدمت باستقالتها الأحد، وسط ضغوط متزايدة من الرئيس الأمريكي.

ويقول أحد كبار المسؤولين في الإدارة:

“هناك عملية تطهير شبه منهجية تحدث في ثاني أكبر وكالة للأمن القومي في البلاد”.

وتتولى الخدمة السرية توفير الحماية لترامب وغيره من كبار المسؤولين في الولايات المتحدة.

وذكرت شبكة “سي إن إن” أنه من المتوقع أن يرحل فرانسيس سيسنا مدير خدمات المواطنة والهجرة بالولايات المتحدة، وكذلك جون ميتنيك من مكتب المستشار العام للولايات المتحدة، مشيرة إلى أن البيت الأبيض يتطلع إلى إقالة آخرين خلال الفترة المقبلة.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل