الولايات المتحدة في مأزق وعجز بابتكار سلاح عسكري

  • وصف الأميرال في البحرية الأمريكية جون ريتشاردسون المشاكل التي حدثت عند تطوير مدفعية كهرومغناطيسية ب “الطريق المسدود للأسلحة فرط الصوت”.

وكشف الأميرال في البحرية الأمريكية جون ريتشاردسون سبب عدم قدرة الولايات المتحدة على إنشاء مدفع كهرومغناطيسي (ريلغان) قادر على تسريع المقذوفات إلى سرعات تفوق سرعة الصوت، وفقا ل”آر تي”.

[bs-quote quote=” واجه البنتاغون مشاكل خطيرة في تطوير أسلحة جديدة، وبالتالي فإن المشروع الآن في مأزق ،والمتخصصين الأمريكيين لم يتمكنوا من التخلص من أوجه القصور الرئيسية لما يسمى بمدفع الريلغان” style=”style-2″ align=”right” color=”#1e73be” author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

ووفقا له، واجه البنتاغون مشاكل خطيرة في تطوير أسلحة جديدة، وبالتالي فإن المشروع الآن “في مأزق”، وأشار إلى أن المتخصصين الأمريكيين لم يتمكنوا من التخلص من أوجه القصور الرئيسية لما يسمى بمدفع الريلغان، والذي يتضمن أبعادا كبيرة وتعقيد عملية إعادة الشحن ومورد تشغيلي صغير.

وشدد جون ريتشاردسون على أنه على الرغم من الصعوبات و”خيبة الأمل الأسرع من الصوت”، ستستمر الأبحاث حول الريلغان، المسمى بهذا الاسم بسبب مبدأ تسريع قذيفة موصلة على طول قطبين.

تجدر الإشارة إلى أن البنتاغون خطط في البداية للحصول على مدفعية كهرومغناطيسية يمكنها تدمير الأهداف على بعد حوالي 200 كيلومتر، مما يمنح الذخيرة سرعة تفوق سرعة الصوت تبلغ 7.2 ألف كم / ساعة.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل