القوات الخاصة النيوزيلندية تدخل إلى العمق السوري

358
كشفت الخارجية النيوزلندية اليوم عن توغل عناصر من قواتها الخاصة شمال سوريا بحثاً عن مواطنة نيوزلندية مفقودة هناك منذ عام 2013.

المصدر : وكالات

وأكد وزير الخارجية النيوزلندي “وينستون بيترز” أن تلك القوات كانت تبحث عن الممرضة “لويزا أكافي” التي تبلغ من العمر 52 عاماً المحتجزة لدى تنظيم داعش الوهابي بحسب الوزير النيوزلندي، الذي لفت إلى أن المهمة تتم بمشاركة فريق متواجد داخل العراق لتحديد المكان الدقيق لاحتجاز الممرضة.

وأشار وزير الخارجية النيوزلندي إلى ان القوات الخاصة توجهت إلى سوريا بهدف تحديد مكان تواجد الممرضة ومعرفة فرص استعادتها من هناك.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أكدت أمس أن الممرضة النيوزلندية “لويزا أكافي” كانت من بين الموظفين الثلاثة الذين اختطفهم تنظيم داعش في عام 2018، وهي المرة الأولى التي تتحدث اللجنة عنهم من خمس سنوات حيث وجهت نداء أمس لمعرفة مصيرهم.

وفي تفاصيل الحادثة وفقاً للنداء الذي أطلقتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنه وأثناء مرافقة الموظفين الثلاثة إحدى قوافل المساعدات إلى مدينة إدلب شمال سوريا تم إيقافهم من قبل مسلحين يركبون دراجات واختطفوهم إلى جهة مجهولة.

يشار إلى أن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية كشفت أن الممرضة النيوزلندية “لويزا أكافي” لا تزال على قيد الحياة حيث أكد شهود عيان رؤيتها في قرية السوسة بريف دير الزور والتي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية بداية العام الحالي.


 

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل