الصليب الأحمر يبحث عن موظفيه في سوريا

110
طلبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، تقديم أي معلومات عن ثلاثة من موظفيها الذين اختطفوا في سوريا عام 2013.

المصدر : وكالات

وقالت اللجنة، في بيان مساء الأحد، “يحتجز تنظيم داعش (الإرهابي) على مدار السنوات “لويز”، لم تتوقف اللجنة الدولية عن المحاولة لإطلاق سراحها على الرغم من تغير الوضع بشكل مستمر في سوريا. وفقا لأحدث البيانات الموثوقة التي لدينا، في نهاية عام 2018، كانت لويز على قيد الحياة. لم تستطع اللجنة الدولية اكتشاف أي شيء عن “علي” و”نبيل”، ولا يزال مصيرهم مجهولا”.

وأشار البيان، إلى أن اللجنة الدولية تخشى أن يزداد خطر فقدان لويز بعد تحرير إدلب من مسلحي جماعة “داعش” الإرهابية.

وأضاف البيان: “كانت السنوات الخمس ونصف الماضية اختبارا صعبا لأقارب وأصدقاء زملائنا الثلاثة المختطفين. لويز حنونة وعلاء ونبيل، ونطلب من أي طرف لدية أي معلومات عن مصيرهم الكشف عنها، وإذا كان زملاؤنا ما زالوا محتجزين، نحث على إطلاق سراحهم فوراً دون أي شروط”.


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل