وزير الأشغال العامة والإسكان: الأولوية في مشاريع إعادة الإعمار للمقاولين السوريين

  • قال وزير الأشغال العامة والإسكان سهيل عبد اللطيف إن “حجم الأعمال في المرحلة القادمة يتسع للجميع والاولوية ‏للسوريين، وخاصة شريحة المقاولين”.

وشدد الوزير، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، على “ضرورة تأسيس شركات ‏مقاولات متكاملة وإعادة هيكلة شركات المقاولات القائمة على صعيد البنى الإدارية ‏والفنية والمالية والقانونية”.

المصدر : تلفزيون الخبر

وأضاف “مع ضرورة إنشاء شركات مشتركة كبيرة قادرة على التصدي ‏للمشاريع المستقبلية والمنافسة للشركات القادمة من خارج سوريا”.‏

[bs-quote quote=” نحن نفضل أن يدخل السوريين ‏بقوة للتصدي لمشاريع ضخمة تستهدف بناء أحياء كاملة ومدن كاملة” style=”style-2″ align=”right” color=”#1e73be” author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

وأشار عبد اللطيف إلى أن “وزارة الأشغال العامة تلتقي وبشكل شبه يومي مع شركات من بلدان ‏صديقة وغيرها للدخول في مضمار إعادة الإعمار”.

وتابع: “نحن نفضل أن يدخل السوريين ‏بقوة للتصدي لمشاريع ضخمة تستهدف بناء أحياء كاملة ومدن كاملة”.

وأعلن الوزير عن “‏مباشرة الحكومة بصرف الاعتمادات الخاصة بمشاريع جهات القطاع العام بداية ‏الشهر الرابع القادم”.

وأكد عبد اللطيف أن “موضوع ومعضلة فروقات الأسعار حل بشكل نهائي عبر الالتزام ببنود ‏وفقرات قانون العقود الناظم لهذا الموضوع”. ‏

وتحدث الوزير عن مشكلة مقاولي ترحيل القمامة قائلاً أن “‏امتناع الجهات المعنية عن تأهيل مقاولي ترحيل القمامة والأنقاض أمر غير مقبول، ‏في حال استوفى المقاول كافة الشروط والوثائق المطلوبة”، واعداً “بمتابعة ‏الموضوع مع وزير الإدارة المحلية”.

يذكر أن وزارة الأشغال العامة والإسكان أعلنت نهاية العام الماضي عن توقيع عقد مع الجانب الروسي يتضمن شراء 144 آلية بقيمة 9 مليار ليرة سورية

بالإضافة لاستدراج عرض مع الجانب الصيني لتوريد 94 آلية ثقيلة، بقيمة 7 مليار ليرة سورية.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل