مسؤول سوري يقترح اقتراحا جريئا ومفاجئا !

  • أكد معاون وزير الصناعة السابق، بركات شاهين لموقع هاشتاغ سوريا، أن وجود عدد كبير من الوزارات في سوريا ليس له فوائد إنما يؤدي إلى مزيد من الإجراءات والبيروقراطية غير المبررة

مقترحا لو تلغى العديد من تلك الوزارة، ويتم الإبقاء على الوزارات الأساسية فقط، أي النصف تقريباً، أسوة بالكثير من دول العالم.

المصدر : هاشتاغ سيريا

حيث يستهجن شاهين أن يكون في سورية أكثر من ثلاثين وزير فيما في ألمانيا 14 واليابان 11 على سبيل المثال.

لافتاً إلا أن تضخيم الجهاز الإداري على حساب الجهاز الفني أمر غير مقبول، وحتى الجهاز الفني دوره رقابي فقط في أكثر الأحيان.

[bs-quote quote=” تضخيم الجهاز الإداري على حساب الجهاز الفني أمر غير مقبول، وحتى الجهاز الفني دوره رقابي فقط في أكثر الأحيان.” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd3333″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

ويقول شاهين، بدلا من مراقبة سلوك الموظفين الكثر ، يجب التوجه نحو ضبط الأنظمة والتشريعات والقوانين بما يتناسب مع حاجاتنا الفعلية ، فالقيود الإدارية قاتلة، وتجعلنا نبتعد عن الهدف، في البحث عن المسموح والممنوع.

ففي مؤسساتنا جيش من الموظفين لمراقبة العمل وشل حركة الاقتصاد في البلد.

من جانب آخر يؤكد معاون الوزير أن من الضروري اليوم أيضاً إلغاء شركات القطاع العام وتحويلها إلى مساهمة ، وهذا اثبت في دول العالم أنه الأسلوب الأنجح للصعود بالاقتصاد.

ويستهجن معاون الوزير أن تكون هيئة تخطيط الدولة على سبيل المثال هي من يخطط لعمل الشركات والمؤسسات العامة

بدلا من أن يكون دورها في وضع المؤشرات واقتراح مشاريع قوانين ومراسيم تشجيع النشاطات الأكثر أهمية.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل