ما هي إتفاقية “السماء المفتوحة” بين الناتو وروسيا؟

نفذت طائرة عسكرية أمريكية رحلة مراقبة متفقا عليها فوق تشوكوتكا شرقي روسيا، وذلك في إطار اتفاقية “السماء المفتوحة”.

وأفاد موقع PlaneRadar المختص في مراقبة التحليقات الجوية، بأنه تمت ملاحظة طائرة من طراز Boeing OC-135B تحمل الرقم 61-2670 وهي تحلق فوق مدينتي أنادير وبيفيك في دائرة تشوكوتكا الروسية ذاتية الحكم على ارتفاع 11.2 كيلومتر.

وطائرة Boeing OS-135B، غير مخصصة لحمل الأسلحة وخضعت لفحص دولي بمشاركة خبراء روس بما يستثني استخدام أي معدات فيها لم تنص عليها الاتفاقية.

وتم أيام 11 و13 و14 من مارس الجاري تنفيذ تحليقات مماثلة فوق الأراضي الروسية في إطار هذه الاتفاقية ونفذتها نفس الطائرة الحربية المذكورة.

وتم التوقيع على اتفاقية “السماء المفتوحة” بين الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عام 1992، ضمن إجراءات تعزيز الثقة المتبادلة في أوروبا بعد الحرب الباردة.

وبين الدول الأعضاء في الاتفاقية، معظم بلدان الناتو وروسيا وبيلاروس وأوكرانيا وجورجيا والبوسنة والسويد وفنلندا.

وفي إطار الاتفاقية، يمكن للدول الموقعة عليها تنفيذ تحليق استطلاعي فوق أراضي الدول الأخرى الأعضاء، وجمع المعلومات عن قواتها في تقليد متبادل ومحكوم بجملة من المعايير والأحكام.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل