ما سر اهتمام هتلر والنازية بالقرآن ؟

  • كشفت مجلة “لوبان” الفرنسية خلال قراءة في كتاب “المسلمون وآلة الحرب النازية”، للمؤرخ البريطاني ديفيد موتاديل. أن اللجنة المركزية للأمن القومي الألماني طلبت البحث عن آيات في القرآن تتنبأ بقدوم نبي بعد رسول المسلمين محمد.

وبحسب الكتاب، كان خلف هذا المطلب، توجيه من أدولف هتلر، بهدف كسب ود مسلمي الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا لمساعدته في محاربة الحلفاء ومطاردة اليهود، من خلال الإيحاء أن هتلر هو “النبي المنتظر”.

[bs-quote quote=” أوضح خبراء استحالة وجود نبي بعد الرسول محمد وفقا لعقيدة المسلمين، ليقترحوا على هتلر الآيات التي تتحدث عن إعادة بعث النبي عيسى والأحاديث النبوية التي تتحدث عن عودته إلى الأرض في آخر الزمان لمحاربة المسيح الدجال، ومحاولة إقناع المسلمين أن هتلر هو المسيح.” style=”style-2″ align=”right” color=”#1e73be” author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

وأوضح خبراء “قطاع الشرق الأوسط”، استحالة وجود نبي بعد الرسول محمد وفقا لعقيدة المسلمين، ليقترحوا على هتلر الآيات التي تتحدث عن إعادة بعث النبي عيسى والأحاديث النبوية التي تتحدث عن عودته إلى الأرض في آخر الزمان لمحاربة المسيح الدجال، ومحاولة إقناع المسلمين أن هتلر هو المسيح.

وتزامن إطلاق الدعاية مع وصول الجيش الألماني بقيادة الجنرار رومل في عام 1941 إلى شمال أفريقيا لمساعدة الكتائب الإيطالية المتواجدة في ليبيا في حربها ضد الجيش البريطاني.

يذكر أن رومل تفوق على البريطانيين في تونس وليبيا وعبر الحدود المصرية ووصل إلى عمق الصحراء الغربية.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل