“قسد”، تمهل “داعش” حتی ظهيرة اليوم

فرصة اخيرة اتاحتها ما تسمى قوات سوريا الديمقراطية لمن تبقى من المدنيين وعوائل مسلحي جماعة داعش الوهابية للخروج من مزارع بلدة الباغوز شرقي دير الزور قبل شن الهجوم الاخير على المنطقة.

المصدر : العالم

مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي اكد ان الجيب الاخير الذي تسيطر عليه جماعة داعش لم يشهد أي عمليات خروج يوم الجمعة. مشيرا الى ان القوات سوف تنتظر الى وقت الظهيرة لإتاحة الفرصة لأي مدنيين ما زالوا باقين للخروج وإذا لم يخرج أحد فسوف تستأنف القوات الهجوم.

مسؤول أميركي قال إن عملية استعادة السيطرة على الباغوز قد تستغرق أياما أو حتى أسابيع.

[bs-quote quote=”مسؤول أميركي قال إن عملية استعادة السيطرة على الباغوز قد تستغرق أياما أو حتى أسابيع.” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd3333″][/bs-quote]

وأضاف أن نحو عشرين ألفا من مسلحي داعش وأسرهم خرجوا من الباغوز حتى الآن.

مشيراً الی ان قوات سوريا الديمقراطية تحتجز نحو أربعة آلاف يشتبه في أنهم من مسلحي جماعة داعش من العراق وسوريا وأكثر من ألف مسلح أجنبي

وأبطأت قوات سوريا الديمقراطية من هجومها على الجيب في الباغوز قرب الحدود العراقية للسماح لعدة آلاف للخروج على مدى الأسابيع القليلة الماضية، فيما اعلن ما يسمى المرصد المعارض ان ما يقارب نحو تسعة وخمسين الف شخص خرجوا من مزارع الباغوز والجيب الذي كانت تتواجد فيه داعش. من ضمنهم نحو ستة الاف ومائة وثلاثين ارهابيا من جماعة داعش الوهابية من جنسيات سورية وعراقية وروسية وصومالية وفلبينية، اعتقلتهم قوات قسد في مراكزها.

واشار المرصد الى ان بعض المسلحين تسللوا عبر نهر الفرات الى الجيب الأخير المتبقي لداعش في البادية السورية.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل