عون يشكو من اللاجئين السوريين إلى المبعوث الأممي

قال الرئيس اللبناني ميشال عون خلال لقاء جمع عون بالمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، في قصر الرئاسة ببيروت، الأربعاء، إن بلاده لم تعد قادرة على تحمل تداعيات اللجوء السوري.

المصدر : وكالات لبنانية

ونقل بيان للرئاسة اللبنانية، نشرته الوكالة الرسمية، عن عون قوله، إن بلاده “لم تعد قادرة على تحمّل تداعيات النزوح السوري على مختلف الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والحياة اليومية”.

وأضاف: “بتنا كمسؤولين قلقين على بلادنا”.

وتابع: “لقد وصلنا إلى الحد الأقصى للقبول بتحمل تداعيات وجود اللاجئين، ولا بد من العمل جديا لإعادتهم إلى المناطق الآمنة في سوريا والتي باتت شاسعة ويمكنها أن تستعيد سكانها”.

وأشار عون إلى أن بلاده “لم ترفض لأسباب إنسانية، خلال سنوات الحرب السورية، أي نازح من هذا البلد، أما اليوم، فلم تعد هناك حاجة لأن سوريا بدأت تستعيد أمنها واستقرارها باستثناء جيوب صغيرة”.

هذا وجدد الرئيس اللبناني دعوته للأمم المتحدة والدول المانحة، إلى تقديم المساعدات للسوريين العائدين إلى بلادهم، لافتا إلى أن “أكثر من 172 ألف سوري عادوا إلى بلادهم، ولم يصلنا أي تقرير يشير إلى مضايقتهم أو ممارسات غير إنسانية بحقهم”.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل