طبول الحرب تقرع ..غرفة عمليات عسكرية مشتركة في شمال سوريا

  • شارك وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، اليوم السبت، في افتتاح غرفة عمليات مشتركة لإدارة العملية المخطط لها في المناطق السورية شرق نهر الفرات.

وقام آكار، برفقة قادة الفرق، بتفتيش الوحدات العسكرية المتمركزة على الحدود مع سوريا. كما علق على تصرفات الجيش التركي في شمال العراق، حسبما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.

وقال وزير الدفاع “تقوم الطائرات، منذ الصباح الباكر، باستهداف الإرهابيين (حزب العمال الكردستاني، المحظور في تركيا) في شمال العراق. وأن عملية القوات الجوية التركية لا زالت مستمرة وفقا للخطة المحددة”.

وقال أردوغان، في وقت سابق، إن أنقرة مستعدة لشن عملية في شرق الفرات وكذلك في منبج السورية ضد القوات الكردية إذا لم تسحبها الولايات المتحدة من هناك.

وأعلن، في وقت لاحق، إنه قرر تأجيل بدء العملية العسكرية في سوريا بعد محادثة هاتفية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 14 ديسمبر من العام الماضي.

وحذر أردوغان، اليوم السبت، المقاتلين الأكراد في منطقة شرق الفرات في سوريا بأن تركيا “ستلقنهم الدرس اللازم إذا لم يتم ضبط الوضع”.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أعلن في شهر يناير/كانون الثاني، أنه “سيتم دفن الإرهابيين شرق الفرات في الحفر التي حفروها في المكان والزمان المناسبين، مثلما جرى خلال العمليات السابقة”.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل