طائرة مثالية تحارب الإرهاب في سوريا

  • تعتبر المقاتلة القاذفة الروسية “سو-34” (سوخوي 34) من أفضل الطائرات الحديثة.

ووصفتها مجلة “ذي ناشيونال إنترست” الأمريكية بأنها طائرة ناجحة تقدر على منافسة الطائرات المماثلة الأخرى.

وبدأ العمل بمشروع “سو-34” في ثمانينات القرن الماضي، لكنه توقف بعد حل اتحاد الجمهوريات السوفيتية، واستؤنف في عام 2005 حيث تمت صناعة المعدات الجديدة لهذه الطائرة.

ويشار إلى أن وسائل الإعاقة التشويشية التي زودت بها طائرة “سو-34” تقلل احتمال إصابتها من الأرض حوالي 20 مرة. وليس هذا فقط، بل يمكنها أن توفر الحماية لمجموعة كاملة من المقاتلات وتجعلها خفية بالنسبة إلى الرادارات المضادة.

وتعتبر “سو-34” أكثر الطائرات الروسية تطورا التي شاركت في محاربة الإرهاب في سوريا. وكانت طائرات “سو-34” التي عملت في سوريا مسلحة بصواريخ جو-جو لمواجهة احتمال اعتداء المقاتلات المعادية عليها.

ومن مزايا “سو-34” قابليتها للتحديث المتواصل، وتوفر أسباب الراحة لمستخدميها.

ويُتوقع أن تصبح “سوخوي 34” الطائرة القاذفة التكتيكية الرئيسية في روسيا في المستقبل القريب.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل