طائرات تجسس أمريكية في السماء السورية .. ما مهمتها ؟

قال موقع روسي، إن الاستخبارات الأمريكية أرسلت سرا إلى الأجواء السورية، بضعة طائرات شبح من طراز “Q-11 Avenger – Predator” (المنتقم).

وذكر موقع “لينتا رو” الروسي، أن طائرات الشبح من دون طيار، يمكن أن تنفذ مهام الاستطلاع والضرب في مناطق تحميها وسائل الدفاع الجوي السورية والروسية.

ولفت الموقع إلى أن “تلك الدورنات تعمل في الشرق الأوسط وبصورة خاصة في سوريا، تحت ستار إحدى الوكالات الحكومية الأمريكية”، مضيفا أن “سرعة دورن General Atomics Q-11 Avenger تبلغ 640 كيلومترا في الساعة، ويحلق على ارتفاع 18 كيلومترا، ويستطيع البقاء في الجو لمدة 18 ساعة”.

وأشار إلى أن الدورن يحمل حاويات بمختلف أنواعها، يمكن أن تتضمن بصورة خاصة كاميرات توجيه خاصة، ورادار، إضافة إلى قنابل موجهة بالليزر.

ومن جهة أخرى، أكدت الولايات المتحدة الأمريكية إنها لا تنوي تغيير خططها بسوريا، نافية تقريرا صحفيا عن اعتزامها ترك نحو ألف جندي هناك.

وأكدت أن الخطط لإبقاء قوة من حوالي 200 جندي لم تتغير، بعد أن ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأحد أنه مع فشل المحادثات مع تركيا والقوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة والحلفاء الأوروبيين في التوصل إلى اتفاق بشأن “منطقة آمنة” في شمال شرق سوريا، فإن الولايات المتحدة تنوي الآن مواصلة العمل مع المقاتلين الأكراد في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم إنّ الخطة قد تتضمن الإبقاء على ما يصل إلى ألف جندي أميركي في جميع أنحاء البلد الذي يمزقه الحرب.

وقال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزف دانفورد في بيان إنّ “المزاعم التي ذكرتها هذا المساء إحدى الصحف الأمريكية الكبرى بأن الجيش الأمريكي يخطط لابقاء ما يقرب من ألف جندي أميركي في سوريا غير صحيحة في الواقع”.

وتابع أنّه “لم يطرأ أي تغيير على الخطة التي تم الإعلان عنها في شهر شباط/ فبراير ونواصل تنفيذ توجيه الرئيس بتخفيض القوات الأمريكية”.

لكنه أضاف أنّ الولايات المتحدة تواصل “إجراء تخطيط عسكري مفصّل مع هيئة الأركان العامة التركية لمواجهة المخاوف الأمنية التركية على طول الحدود التركية السورية”.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل