ريال مدريد يُفاضل بين ثلاث مدربين لخلافة سولاري !

الريال يتحرك من أجل بديل سولاري
بدأ ريال مدريد الإسباني في التحرك سريعاً لحسم ملف المدرب الجديد الذي سيقود الفريق في الموسم المقبل، حال إقالة المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري من منصبه، واستمرار تراجع الفريق الكبير.

صحيفة “آس” الإسبانية كشفت عن خيارات إدارة ريال مدريد لمنصب المدرب الجديد، حال فشل سولاري في قيادة الملكي للحفاظ على لقب دوري أبطال أوروبا خلال نسخة العام الحالي.

ولا يزال المدرب الأرجنتيني يمتلك البطاقة الأكثر أهمية عبر بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث أن نجاحه في التتويج باللقب الأوروبي سيصعب مهمة فلورنتينو بيريز في التخلص منه.

ريال مدريد ينتظره موقعة صعبة أمام أياكس أمستردام في إياب دور الستة عشر بالبطولة، وعينه على خطف بطاقة العبور للدور ربع النهائي بالشامبيونزليج.

الصحيفة الإسبانية ذكرت أن الريال يضع ثلاثة أسماء كبيرة على طاولته لخلافة سولاري وهم، الألماني يواكيم لوف والأرجنتيني بوتشيتينو والإيطالي ماسيميليانو أليغري.

يواكيم لوف المدير الفني الحالي لمنتخب ألمانيا هو حلم قديم لفلورنتينو بيريز، حيث يمتلك شخصية قوية وأسلوب متطور وحقق نتائجه مبهرة مع المانشافت وقاده للتتويج بلقب كأس العالم 2014.

ورغم نتائج لوف في مرحلة التصفيات لبطولة دوري الأمم الأوروبية الأخيرة مع ألمانيا وتراجع الماكينات، إلا أن الاتحاد الألماني لكرة القدم جدد فيه الثقة للاستمرار في منصبه.

وفتح يواكيم الباب أمام إدارة الفريق الملكي مؤخراً، حينما صرح بأن تدريب ريال مدريد هو رغبة لأي مدرب، وهي إشارة قوية لفلورنتينو بيريز لتحقيق حلمه.

إلا أن عامل اللقة قد يكون عقبة في طريقة ريال مدريد للتوقيع مع المدرب، لكن نتائج المدرب القوية تعزز حظوظه هي قاد منتخب بلاده في 171 مباراة، حقق خلالها 110 فوزاً و32 تعادلاً و29 هزيمة.

في حين سيكون أليغري المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي خياراً مثالياً أمام عملاق العاصمة الإسبانية للحصول على منصب المدرب الجديد في الموسم الجديد.

وكان أليغري أمام فرصة كبيرة هذا العام مع يوفنتوس لرفع دوري أبطال أوروبا، خاصة مع وصول البرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد في الصيف الماضي، إلا أن اصطدم بعقبة أتليتكو مدريد الإسباني في دور الستة عشر.

وتلقى يوفنتوس هزيمة صعبة أمام أتليتكو مدريد بهدفين نظيفين في ذهاب الدور ثمن النهائي بدوري الأبطال في واندا ميترو بوليتانو، مما صعب مهمته قبل لقاء الإياب في تورينو.

أليغري حقق نتائج مدوية مع فريق السيدة العجوز، حيث نجح في التتويج بخمس بطولات للدوري وأربعة كؤوس، وخاض 255 مباراة، حقق الفوز في 184 لقاء وخسر 32 مباراة وتعادل في 39، مما يضعه بقوة ضمن خيارات الميرينجي.

أما الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو المدير الفني الحالي لفريق توتنهام فيبقى الخيار الأبرز أمام إدارة الريال، والذي يعد هدفاً طويل الأمد أمام فلورنتينو بيريز، حيث كان يرغب في جلبه لخلافة الفرنسي زين الدين زيدان المدرب السابق للفريق.

إلا أن إدارة توتنهام نجحت في تجديد عقد المدرب الأرجنتيني وحصل رئيس النادي المتمرس دانيال ليفي في قطع أحلام النادي الملكي في قائد ثورة سبيرز.

ورغم أن إدارة الريال لا تحب التفاوض مع ليفي الذي يمتاز بتمرسه في هذا الأمر ورغبته في الحصول على استفادة مالية كبيرة من وراء بيع لاعبيه ونجوم فريقه، وهو ما قد يتكرر للموافقة على رحيل مدربه.

بوتشيتينو قام بمعجزات مع توتنهام، رغم عدم حصوله على ميزانيات ضخمة مثل كبار أندية الدوري الإنجليزي، حيث حقق الفريق اللندني نتائج مبهرة تحت قيادته منذ عام 2014، حيث قاد الفريق في 261 مباراة، فاز في 148 لقاء وخسر 59 وتعادل في 54 مباراة.

فلورنتينو بيريز يحب أسلوب مدرب سبيرز، كما أن تحدثه اللغة الإسبانية يعزز حظوظه في تولى منصب المدرب القادم لحامل لقب دوري أبطال أوروبا في الثلاث السنوات الماضية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل