دبابة “T34” تعود للحياة من عمق أراضي الجولان المحتل

اعلن قائد كتيبة الشرطة العسكرية الروسية في سوريا، رستم نوماخادجيف، اليوم الاثنين، أن وحدة روسية قامت بإخراج دبابة “تي 34” سوفياتية كانت مدفونة في حفرة في منطقة خط الترسيم الفاصل بين الكيان الصهيوني وسوريا الواقعة في مرتفعات الجولان المحتلة.

وقال القائد العسكري نوماخادجيف: ” كنا نقوم بإعداد وتركيب نقطة مراقبة على الخط الفاصل بين سوريا والكيان الصهيوني وخلال العمل اكتشفنا في الأرض مادة صلبة تبين بعد الكشف عليها أنها دبابة سوفياتية من نوع (تي 34)”.

وأضاف قائلا: “بعد سحب الدبابة من الحفرة والكشف عليها تبين أنها موجودة في المكان منذ عام 1973، ولم نقدر إبقاء الدبابة على حالها فقمنا بإعادة صيانتها وتنظيفها خصوصا مع اقتراب موعد الـ 75 للنصر على الفاشية والحرب العظمى”.

وتقع هضبة الجولان في أقصى جنوب غرب سوريا. وتقدر مساحتها الإجمالية بـ 1860 كيلومترا مربعاً، ويتراوح عدد سكانها، وفق تقديرات رسمية سورية، نحو 20 ألف مواطن سوري.

ويذكر أنه في الرابع عشر من كانون الأول/ديسمبر 1981، اتخذ الكيان الصهيوني قراراً بضم الجولان المحتل.

وأصدر مجلس الأمن الدولي، بعد 3 أيام من الإجراء الإسرائيلي، القرار /497 / الذي يرفض الإجراء الإسرائيلي جملة وتفصيلا ويؤكد أن جميع الإجراءات والتدابير الإسرائيلية لتغيير طابع الجولان السوري ملغاة وباطلة.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل