دبابة واجهت مصيرا صعبا في سوريا تعود إلى الوطن

مصدر الصورة سبوتنيك
  • يحتوي معرض جوّال لغنائم الحرب السورية ضد الإرهاب على دبابة خاضت تجربة صعبة.

وإجمالا يضم هذا المعرض الذي يحمله القطار إلى أنحاء روسيا الآن، 500 قطعة سلاح غنمتها القوات السورية من الإرهابيين منها دبابة “تي-55”.

وكانت هذه الدبابة واحدة من الدبابات التي وصلت إلى سوريا من روسيا في القرن الماضي، وتم تحديثها وتطويرها في روسيا في ثمانينات القرن الماضي.

[bs-quote quote=” أثبتت هذه الدبابات براعتها خلال الحرب ضد الإرهاب، وأبرزت قدرتها على تحمل الإصابات، واستخدمت للمرة الأولى الصواريخ الموجهة المضادة للدروع بنجاح.” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd3333″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

ثم خضع قسم من دبابات “تي-55” السورية لعملية تحديثية أخرى في تسعينات القرن الماضي. وشملت العملية التحديثية زيادة تحصين الدبابات ضد المقذوفات المضادة.

وأطلقت على الدبابات المحدثة من طراز “تي-55” اسم “تي-55إم في”.

وأثبتت هذه الدبابات براعتها خلال الحرب ضد الإرهاب، وأبرزت قدرتها على تحمل الإصابات، واستخدمت للمرة الأولى الصواريخ الموجهة المضادة للدروع بنجاح.

وذكرت صحيفة “روسيسكايا غازيتا” أن الإرهابيين تمكنوا من الاستيلاء على عدد من دبابات “تي-55” منها الدبابة التي يضمها المعرض الجوال الذي نظمته وزارة الدفاع الرروسية.

وحاول الإرهابيون إدخال تعديلات عليها لزيادة تحصينها. ولكن ذلك لم ينفع، فالقوات الحكومية استعادتها خلال معركة حلب.

والآن تُعرض هذه الدبابة للجمهور في روسيا، كاشفة أن الغلبة في الصراع السوري للقوات الحكومية.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل