خفايا ليلة 3 آذار 2019 .. لماذا أفلت أردوغان ضباع إدلب على مواقع الجيش السوري 

  • العملية الإرهابية التي نفذتها اليوم الجماعات الإرهابية في منطقة إدلب ضد مراكز الجيش العربي السوري تترجم الاستراتيجية الأميركية ( إطالة أمد الصراع ) وتخدم استراتيجية تركية المتقاطعة معها ( فرض أمر واقع ميداني يُصرف سياسياً لمصلحتها ) وتلبي سعي الإرهابيين و مشغليهم لإجهاض العملية العسكرية السورية التي يعد لها لتحرير إدلب

إذ يريد الإرهابيون استفزاز الجيش للانطلاق في التنفيذ قبل اكتمال تهيئة البيئة السياسية والبيئة الميدانية الضامنة لنجاح العملية بكلفة أقل ومُهل أقصر، أو إنزال الخسائر الجسيمة بالجيش ما يجعل العملية أكثر تعقيداً.

لكن الرد القاسي والمؤلم الذي واجه به الجيش العربي السوري المجموعات الإرهابية المهاجمة أفشل العملية وألحق بالمعتدين الخسائر الفادحة ما جعل من تبقى حياً منهم يعود من الميدان بخفي حنين.

العميد د . أمين حطيط



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل