حقيقة صادمة وراء إصابة ميسي!

ليو يغيب عن مباراة المغرب..
كشفت تقارير صحفية الحقيقة الصادمة خلف إصابة الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة برشلونة الإسباني خلال مباراة منتخب بلاده مع فنزويلا.

وكان ميسي قد عاد للمشاركة مع بلاد التانغو للمرة الأولى منذ نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا التي ودعها المنتخب الأرجنتيني من دور الستة عشر، ليشارك مساء الجمعة الماضية مع منتخب بلاده الذي سقط بثلاثية مقابل هدف أمام فنزويلا ودياً، في المباراة التي أقيمت على ملعب “واند ميتروبوليتانو” الخاص بأتلتيكو مدريد.

ووفقاً للأنباء فإن ميسي كان يعاني آلامًا بالحوض قبل فترة طويلة وليس فقط خلال مباراة منتخب بلاده، حيث إنه بالفعل شارك في مباراتي الكلاسيكو أمام الغريم التقليدي ريال مدريد بالدوري وكأس الملك وهو مصاب.

بالإضافة إلى أنه أحرز هاتريك في مباراتي إشبيلية وريال بيتيس رغم أنه كان يعاني من الإصابة بالحوض.

وشعر ميسي بتفاقم إصابته خلال المباراة أمام فنزويلا، وهو ما جعله يتفق مع ليونيل سكالوني المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني على الغياب عن المباراة الودية أمام المغرب يوم الثلاثاء القادم.

وحسب الأنباء فإن ليو يريد العودة للمرحلة الحاسمة من موسم البلوغرانا وهو في كامل لياقته البدنية، لذلك سيحصل على أسبوع من الراحة قبل العودة للمشاركة في تدريبات النادي الكتالوني.

يذكر أن صاحب الـ31 عاماً شارك هذا الموسم في 37 مباراة بجميع المسابقات مع أصحاب ملعب “كامب نو” أحرز خلالها 39 هدفا وصنع 21 هدفا إضافيا، متصدراً هدافي الدوري بـ29 هدفا، وهدافي دوري أبطال أوروبا بـ8 بالتساوي مع البولندي روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونخ الألماني الذي ودع البطولة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل