تهريب الذهب و ضريبة الإنفاق الاستهلاكي ترهق صاغة دمشق

"تجارة دمشق" تعد جارتها بحلول قريبة!

  • عقدت في غرفة تجارة دمشق يوم الأربعاء الماضي ندوة بعنوان “تجارة و تصنيع المصوغات الذهبية” بمشاركة كل من الياس ملكة نائب رئيس الجمعية الحرفية للصياغة بدمشق وغسان طنوس عضو مجاس إدارة الجمعية الحرفية للصياغة بدمشق.

المصدر : سينسيريا-حسن العبودي

وخلال الندوة أوضح ملكة أن الجمعية الحرفية تضم 300 حرفي ينالون جميع التسهيلات بكل شيء إلا موضوع الدمغة وأن القطع الذهبية تخضع لاختبارين اولي في مخبر خاص وآخر في مخبر الدمغة وإذا تبين مطابقتها للمواصفات السورية يسمح ببيعها وإلا ترد البضاعة فورا ويتم جمعها ليعاد تصنيعها.

أما عن الصعوبات فكان التركيز على ضريبة الانفاق الاستهلاكي التي أصبحت عبئا ثقيلا وبوجودها لا يسطيع الصاغة المنافسة، مؤكدا أن بعض الضرائب قد زاذت 20 ضعف وهذا غير مقبول.

[bs-quote quote=” الجمعية تحاول الحفاظ على التوازن بين السوق وسعر صرف الدولار للحفاظ على الذهب السوري من التهريب وأن التسهيلات جميعها مطروحة و مسموح كل شيء عدا المساس بعيار القطعة.” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd9933″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

وعلى حد قوله فقد طلبت الجمعية من مدير مالية دمشق تشريح هذه الضرائب وتخفيضها و فعلا تم تخفيض الضرائب بقيمة 300 ألف ليرة للفئة الاولى و 200 ألف للفئة الثانية و100ألف للثالثة.

غسان طنوس عضو مجلس إدارة الجمعية الحرفية للصياغة بدمشق أكد ان الجمعية تحاول الحفاظ على التوازن بين السوق وسعر صرف الدولار للحفاظ على الذهب السوري من التهريب وأن التسهيلات جميعها مطروحة و مسموح كل شيء عدا المساس بعيار القطعة.

منار الجلاد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق أكد على أهمية الندوة بوصف الذهب حقيقة اقتصادية و أهم من القطع النادر فهو ثروة البلاد الاساسية.

  • عبء ثقيل

كانت كل مداخلات المشاركين تتركز على قانون الانفاق الاستهلاكي، حيث يضطر الصائغ لدفع ضريبة عن قطع الذهب الموجود لديه قبل صياغتها ما يؤدي إلى خسارة كبيرة خصوصا أن المبلغ المطلوب من جمعية الصاغة بدمشق ضخم و هو 150 مليون ليرة سورية بالرغم من كساد السوق

و بالاضافة الى عدم توفر مواد أولية في السوق و بالاخص ماء الفضة ما يضطر الصائغ الى شراءها من سوق التهريب و بالتالي زيادة التكلفة.

وفي نهاية الندوة أوضح الجلاد أن غرفة التجارة ستقوم برفع القضية الى الوزارات المختصة المالية و الاقتصاد و العمل على تقديم حلول سريعة وفورية.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل