60 ساعة رعب لجيش الاحتلال.. تفاصيل مطاردة الشهيد عمر أبو ليلى بمساعدة الأمن الفلسطيني

  • روى شهود عيان تفاصيل العملية التي أدت الى استشهاد المناضل الشاب عمر ابو ليلى بعد محاصرة المنزل الذي كان يختبئ به في قرية عبوين قرب رام الله.

وقال شهود العيان من سكان القرية انه مع بدء ساعات الليل، اقتحمت قوات إسرائيلية خاصة بلدة عبوين قرب رام الله، عبر سيارات خضار لحقتها آليات عسكرية.

المصدر : وكالات

كان الهدف منزلًا قال الاحتلال الإسرائيلي إن منفذ عملية سلفيت الفتى عمر أبو ليلى (19 عامًا) متحصنٌ داخله.

دوي رصاص، وأصوات انفجارات هائلة، دامت زهاء ساعتين، في البلدة الواقعة شمال رام الله على بعد 30 كيلو متر منها، كان عمر أبو ليلى يرسم لوحة جديدة في سجلات النضال والكفاح الفلسطيني، حسب سكان القرية.

[bs-quote quote=” قرابة 60 ساعة دوخ خلالها الفتى البطل دولةً بأجهزتها الأمنية والاستخبارية والعسكرية، بعد تنفيذه عملية بطولية في سلفيت قرب مستوطنة آرئيل وأسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين ومستوطن.” style=”style-2″ align=”right” color=”#1e73be” author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

رفض عمر أن يستسلم لقوات الاحتلال، وخاض اشتباكًا طويلا عنيفا مع القوات الإسرائيلية الخاصة “يمام”، ليسجل في صفحات المجد ملحمة جديدة مشرفة في تاريخ الشعب الفلسطيني.

قرابة 60 ساعة “دوخ” خلالها الفتى البطل “دولةً” بأجهزتها الأمنية والاستخبارية والعسكرية، بعد تنفيذه عملية بطولية في سلفيت قرب مستوطنة “آرئيل” وأسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين ومستوطن.

وقالت مصادر محلية إن الاحتلال دخل إلى قلب القرية وخاض الاشتباك مع عمر أبو ليلى، دون تحرك أجهزة السلطة الفلسطينية رغم أن المنزل الذي حوصر فيه عمر يقع بالقرب منه مركز للشرطة.

وألمحت وسائل إعلامية عبرية للتنسيق الأمني مع السلطة، في المساعدة للوصول إلى المكان الذي يتحصن فيه عمر أبو ليلى

وهو الأمر غير المستغرب والذي حدث في مرات كثيرة ومنها حادثة اغتيال الشهداء صالح البرغوثي، وباسل الأعرج، وأحمد جرار، وأشرف نعالوة.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل