بعثة روسية لدراسة المدن القديمة تحت الماء في سوريا

  • يعتزم فريق من علماء الآثار في روسيا التوجه إلى سوريا لدراسة المدن الساحلية القديمة فيها، والتي تقبع الآن في أعماق البحر الأبيض المتوسط.

وبحسب موقع “روسيا اليوم”، فإن “مركز البحوث والتكنولوجيا البحرية التابع لجامعة سيفاستوبل الروسية الحكومية، نظم بعثة استكشافية أثرية تحت الماء في المياه الإقليمية السورية”.

ويتوقع العلماء الروس اكتشاف هذه المدن الساحلية السورية التي لعبت دور الموانئ، خاصة في فترة الحضارة الفينيقية والعصور الوسطى التي اندثرت تحت الماء بسبب الكوارث الطبيعية.

[bs-quote quote=” ويسعى العلماء الروس خلال بعثتهم العلمية الأثرية للكشف عن أدوات ووسائل الملاحة القديمة ودراسة ميزاتها، والقطع الأثرية الغارقة في مياه أقدم البحار في العالم التي استخدمت للملاحة.” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd3333″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

ونقل الموقع على لسان مدير جامعة سيفاستوبول، فلاديمير نيتشيف “مثال عن مناطق البحث، ستكون جزيرة أرواد، التي تبعد 3.5 كم عن طرطوس”.

وأضاف “سوف يدرس المشاركون في الرحلة خصوصيات الملاحة القديمة على طول الطريق من “تاوريس خيرسون” (مستعمرة يونانية قديمة تأسست منذ ما يقرب من 2500 سنة في القرم)، إلى المراكز الرئيسية للحضارات القديمة”.

ويسعى العلماء الروس خلال بعثتهم العلمية الأثرية للكشف عن أدوات ووسائل الملاحة القديمة ودراسة ميزاتها، والقطع الأثرية الغارقة في مياه أقدم البحار في العالم التي استخدمت للملاحة.

يذكر أن البعثة ستبدأ أعمالها في النصف الثاني من عام 2019، بدعم من وزارة الدفاع الروسية ومعهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل