الكشف عن مكان مطران السريان الأرثوذوكس المختطف منذ سنوات

كشف ما يسمى “المرصد السوري” المعارض عن مكان المطران يوحنا إبراهيم، وهو مطران السريان الأرثوذوكس في حلب.والمختطف منذ النصف الثاني من نيسان من العام 2013، (على يد مجموعة مسلحة، وسرعان ما انتقل إلى قبضة داعش).

وقال “المرصد” انه متواجد حاليا في أنفاق داعش بمنطقة الباغوز بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وأضاف أن “هناك ترقب لكشف مصير الأب باولو دالوليو، والمحامي عبد الله خليل، ونشطاء وصحافيين وشخصيات كان التنظيم قد أخفى مصيرهم عن العالم، مع إخفائه لمصير آخرين خلال السنوات الفائتة من تواجده وإعلان نفسه داخل الأراضي السورية”.

هذا وكانت صحيفة الاخبار اللبنانية قد نشرت في عدد سابق أن “المفاجآت التي يخفيها جيب الباغوز كثيرة، وهناك معلومات عن وجود عدد من الصحافيين الأجانب، وأسرى من الجيش السوري، وآخرين من “الجيش الحر”، ومن الجيش العراقي، وجميعهم في قبضة التنظيم حتى الآن”.

ويصعب التثبّت من دقة المعلومات المذكورة بشكل قاطع، وسط تضارب كلام المصادر، وغياب تصريحات رسمية عن “قوات التحالف” التي تدير العمليات في المنطقة.

في الوقت نفسه، يحيط الغموض بتطورات ملف الكاهن الإيطالي باولو دالوليو، الذي أكدت معلومات “الأخبار” قبل أيام وجوده حياً في قبضة التنظيم، فيما نفى متحدث رسمي باسم “قسد” وجود أي معلومات عن القضية.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل