القذائف تستهدف الجيش التركي والأخير يرد

ردت القوات التركية على مصادر قذائف هاون استهدفت جنود أتراك متواجدين في شمال سوريا في المنطقة التي تسيطر عليها فصائل سورية شاركت بعملية “غصن الزيتون” في العام الماضي.

ونقلت وكالة “الأناضول” أن الجيش التركي “استهدف مواقع إرهابيين أطلقوا قذائف هاون على جنود أتراك في منطقة “غصن الزيتون” شمالي سوريا”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حذر أمس السبت، المقاتلين الأكراد في منطقة شرق الفرات في سوريا بأن تركيا “ستلقنهم الدرس اللازم إذا لم يتم ضبط الوضع”.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن الرئيس التركي تأكيد أمام تجمع جماهيري لحزب “العدالة والتنمية” في إسطنبول أن تركيا مستعدة لتلقين الفصائل الكردية (وحدات حماية الشعب ومقاتلي حزب العمال الكردستاني) في شرق الفرات الدرس اللازم ما لم يتم ضبط الوضع من قبل الولايات المتحدة.

وقال أردوغان: “ألم نلقنهم درسا في الممر الإرهابي، شمالي سوريا، بعفرين؟ بلى، لقد فعلنا، والآن، إذا لم يتم ضبط الوضع (من جانب الولايات المتحدة) في شرق الفرات، فإننا سنلقن الإرهابيين الدرس اللازم، وقد استكملنا جميع استعداداتنا”.

وشارك وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، أمس السبت، في افتتاح غرفة عمليات مشتركة لإدارة العملية المخطط لها في المناطق السورية شرق نهر الفرات.

وقام آكار، برفقة قادة الفرق، بتفتيش الوحدات العسكرية المتمركزة على الحدود مع سوريا كما علق على تصرفات الجيش التركي في شمال العراق، حسبما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل