العلماء يحذرون من مخاطر خسارة الوزن بالتبريد ‫واليوغا الساخنة !!

مع حلول فصل الربيع يسعى الكثيرون إلى ‫إنقاص الوزن واستعادة رشاقة القوام. وإلى جانب الحميات الغذائية ‫المتنوعة توجد طرق أخرى تَعد بالتخلص من الدهون الزائدة مثل التبريد ‫واليوغا الساخنة، غير أنها لا تزال محل جدل كبير بين الأطباء وخبراء ‫التغذية.

‫وقال البروفيسور الألماني سباستيان شميد إن بعض مراكز اللياقة البدنية ‫تروج لمفهوم إنقاص الوزن بواسطة التبريد، حيث يدخل المرء في غرفة تقل ‫درجة حرارتها عن درجة التجمد بغرض التخلص من الدهون الزائدة بفعل تأثير ‫البرودة الشديدة.

‫وأضاف أخصائي الغدد الصماء والأيض أن اليوغا الساخنة “Hot Yog” تمثل ‫المفهوم المناقض لمفهوم التبريد، حيث يمارس المرء تمارين اليوغا في غرفة ‫تبلغ درجة حرارتها 39 درجة مئوية مع نسبة رطوبة 40% بغرض التخلص من ‫الدهون الزائدة بفعل تأثير الحرارة الشديدة.

و‫لم يتم إثبات تأثيرات هذه المفاهيم علميا حتى الآن -يقول الأخصائي– ‫لذا ينبغي الحذر منها واستشارة الطبيب قبل ممارستها، خاصة بالنسبة ‫لمن يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض ‫الجلدية والجروح المفتوحة والأمراض النفسية مثل فوبيا الأماكن المغلقة.

احذر الحمية القاسية
‫‫ومن جانبها حذرت خبيرة التغذية الألمانية آنتيه جال من اتباع ما يعرف ‫بالحمية الغذائية القاسية “Crash Diet” التي تَعد بخسارة الكثير من ‫الكيلوغرامات في غضون فترة زمنية قصيرة، وذلك خوفا من تأثير “اليويو” ‫حيث يزداد وزن الجسم مجددا بعد الرجوع إلى العادات الغذائية القديمة.

‫وتتمثل أفضل طريقة لإنقاص الوزن بشكل صحي -تقول الأخصائية- في تعديل النظام ‫الغذائي على المدى الطويل، أي الإكثار من الخضراوات والفواكه والإقلال من ‫الحلويات والوجبات السريعة والأغذية الجاهزة، ‫بالإضافة إلى ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية لمدة تتراوح بين ثلاثين وستين ‫دقيقة يوميا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل