الزنزانة الفرنسية تنتظر رفعت الأسد

 

أفادت وكالة “فرانس برس” بأن النيابة المالية الوطنية الفرنسية طلبت فتح تحقيق قضائي بحق رفعت الأسد، عم الرئيس السوري، بشار الأسد، تتعلق بـ”إمبراطوريته العقارية” في فرنسا.

وأوضحت الوكالة، استنادا إلى مصادر مقربة من القضية، أن النيابة المالية الفرنسية تشتبه بقيام رفعت الأسد بتشييد غير شرعي لعقارات في فرنسا تقدر قيمتها بـ90 مليون يورو.

وبينت مصادر الوكالة أن تلبية قضاء التحقيق لطلب النيابة المالية سيسفر عن مثول رفعت الأسد، البالغ 81 عاما من عمره، أمام المحكمة الجنائية في باريس بتهم غسل أموال تم استحواذها بطريقة غير مشروعة بظروف مشددة للعقوبة، وسرقة أموال الدولة السورية، وكذلك استخدام غير قانوني للعمال.

ورفعت الأسد هو شقيق الرئيس السوري الراحل، حافظ الأسد، الذي قاد سوريا في الفترة بين 1971 و2000، وتولى خلال تلك الفترة عددا من المناصب الحكومية وانتقل إلى أوروبا عام 1984 إثر مشاركته في محاولة انقلابية فاشلة لاستلام السلطة في بلاده.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل