الرد السوري كان قاسياً … إدلب تحت القصف

  • قصفت الجماعات المسلحة و على رأسها تنظيم جبهة النصرة قرى و بلدات ريف حماه الشمالي من محردة و سقيلبية و غيرها بصواريخ غراد 

مما ادى لسقوط شهداء و جرحى من المدنيين وأضرار جسيمة بمحطة تحويل كهرباء محردة بالرغم من اتفاقية خفض التصعيد سارية المفعول في ادلب .

كتب عمر أوشار لـ آسيا : رد الجيش السوري على القصف بضربات محدودة على مناطق إطلاق تلك الصواريخ في البداية تماشيا مع الرغبة الروسية باستكمال المشاورات بينها وبين الجانب التركي الذي دفع بدوريات تابعة للجيش التركي الى قرى ريف إدلب وسط أنباء اعلامية تناقلتها مواقع معارضة عن حظر للطيران فرضه التركي فوق ادلب .

سرعان ما تبددت تلك المعلومات بعد الرد القاسي الذي نفذه الجيش السوري ليل الاحد بقصف مكثف براجمات الصواريخ على كل من خان شيخون و سراقب معاقل جبهة النصرة

[bs-quote quote=” الرد السوري استكمل صباحا مع تعرض كل من التمانعة و بداما للقصف المدفعي المكثف حيث سجل ناشطون سقوط اكثر من 50 صاروخ و قذيفة في الساعات الاولى من صباح اليوم الاثنين .” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd3333″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

و بث ناشطون مقاطع فيديو تظهر عشرات الانفجارات ناتجة عن سقوط صواريخ أطلقتها راجمات الجيش السوري ليلا .

الرد السوري استكمل صباحا مع تعرض كل من التمانعة و بداما للقصف المدفعي المكثف حيث سجل ناشطون سقوط اكثر من 50 صاروخ وقذيفة في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين .

من جانبها نفت وزارة الدفاع الروسية الأنباء حول مشاركة طائرات حربية روسية عملية القصف على مناطق في ادلب خاضعة لاتفاق خفض التصعيد

فيما نشرت صحف روسيا معلومات تقول ان سلاح الجوفضائي الروسي قام بقصف محدود و دقيق على مواقع مسلحين تابعين لجبهة النصرة و ذلك بعد خرق تلك الجماعات لاتفاق خفض التصعيد .

عادت حرارة ادلب للارتفاع مع فشل تركي بكبح جناح جبهة النصرة الراغبة في التصعيد و التي مازالت تختلف مع التركي حول العديد من النقاط و اهمها الالتزام بوقف إطلاق النار.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل