الأسد سيكسر أسنان من خطط لتدمير سوريا

قال الدبلوماسي الروسي السابق أندريه باكلانوف في الذكرى الثامنة للحرب على الارهاب في سوريا.بأنه من الممكن أن تعزى أسباب الأزمة السورية الى عوامل خارجية بنسبة 70% و عوامل داخلية بنسبة 30%.

وقال الدبلوماسي الروسي وفي حوار استضافته فيه قناة روسيا اليوم، أن صمود القيادة السورية كان أسطورياً ومفاجئاً نظراً الى حجم الدعم الخارجي وتحول سوريا الى قلعة للارهاب.

وأضاف باكلانوف أنه وفي أيلول من عام 2011، التقى مع الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق، وقال الأسد حينها:
أترون.. لقد تحققت خطط القوى المعادية للعرب في العراق وليبيا، وأنا أرغب في أن يذكرني التاريخ كقائد بلد، فشل فيه واضعو هذه الخطط وكسروا فيه أسنانهم.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل