وزير الخارجية الإيراني: لست نادما إطلاقا!

186
  • دافع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن الاتفاق النووي رغم تردي الأوضاع الاقتصادية في إيران بسبب العقوبات الأمريكية على طهران.

وردا على سؤال هل هو نادم على إبرام الاتفاق النووي مع القوى العظمى بعد تدهور الأوضاع الاقتصادية في إيران في ظل العقوبات الأمريكية، قال ظريف خلال مقابلة مع RT: “لا أبدا”.

المصدر: RT

وأوضح أن “بلاده حققت نتائج إيجابية من الاتفاق النووي، الذي أبرم في صيف 2015، حيث تم إلغاء ستة قرارات أممية ضد إيران، ولأول مرة في تاريخ مجلس الأمن تخرج دولة من البند السابع لميثاق الأمم المتحدة من دون أن تتخلى عن أي شيء يتعلق بمصالحها الوطنية”.

وأشار إلى أن “إيران حققت العديد من الأهداف من الاتفاق النووي، وهي أهداف كبيرة”، منتقدا انسحاب واشنطن من الاتفاق، حيث قال إن عدم التزام الولايات المتحدة بالاتفاق دليل على “أنهم ليسوا أهلا للثقة”.

وأضاف: “يقول المنتقدون لنا في الداخل، إنه لو تمت المصادقة على الاتفاق النووي من قبل الكونغرس الأمريكي لكان الحال مختلفا الآن، ألم يصادق الكونغرس الأمريكي على معاهدة التخلص من الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى والتي انسحبت منها أمريكا قبل أيام؟ ألم يصادق الكونغرس الأمريكي على انضمام أمريكا إلى منظمة اليونسكو؟ ألم يصادق على معاهدة التجارة الحرة؟ الإدارة الأمريكية الحالية وجودها غريب على هذه الأرض”.

وتعيش إيران أوضاعا اقتصادية متفاقمة، بعد إعادة واشنطن فرض العقوبات عليها، تمثلت بتراجع سعر صرف الريال وارتفاع أسعار مجموعة من السلع، ما انعكس سلبا على حياة المواطنين الإيرانيين.



 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل