نتنياهو فقد الثقة بقدرة سلاح البر على مواجهة حزب الله

  • أعد عضوا لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الصهيوني، عوفر شيلح وعمر بارليف، تقريرا كشفا فيه أن رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو لا يثق بقدرة سلاح البر في الجيش الإسرائيلي على خوض المواجهة مع حزب الله في الشمال.

وجاء في التقرير أن رئيس الوزراء ووزير الحرب فقدا الثقة في قدرة القوات البرية على تقرير الحرب في الشمال”.

وكان تقرير المفوض المتقاعد، الجنرال اسحق بريك، كشف أيضاً أن جيش الاحتلال لم يكن مستعدا لحرب مستقبلية، قائلا: “هناك تدهور وصل إلى ذروته في السنوات الأخيرة. يستهلك المتوسط ​​والضعيف كل شيء.

هناك مواجهة قاتلة بين تقاطع غير مسؤول بين إقالة الآلاف من الجنود المحترفين وخفض الجيش النظامي، مما تسبب في تدهور وانتقال إلى حالة من الضعف. يضاف إلى كل هذا الثقافة التنظيمية المعيبة التي تشكل جوهر المشكلة

هناك مواجهة قاتلة بين تقاطع غير مسؤول بين إقالة الآلاف من الجنود المحترفين وخفض الجيش النظامي، مما تسبب في تدهور وانتقال إلى حالة من الضعف. يضاف إلى كل هذا الثقافة التنظيمية المعيبة التي تشكل جوهر المشكلة.

لا أحد يعتني بها. إن خطورة الوضع تتطلب إنشاء لجنة تحقيق موضوعية خارجية برئاسة قاضٍ متقاعد من المحكمة العليا، مثل لجنة فينوغراد، حتى نتمكن من الدخول في عملية تغيير الثقافة التنظيمية بشكل جذري”.

بريك أضاف: “أنا أتحدث عن ثقافة الأكاذيب والصمت التي تمر عبر العديد من الوحدات.. بما أن القيادة العليا لا تذهب إلى الوحدات مثلي، لا تتحدث إلى الناس، ولا تتحقق من الأشياء، فإنها تحصل على صورة مضللة للوضع”.

وقال بريك: “أنا الشخص الوحيد الذي كان هناك لمدة أربع ساعات في كل وحدة ويتحدث إلى الجنود من القلب إلى القلب ويوجه نقدا عميقا ويسمع كل شيء، وهناك افتقار للشفافية وإبلاغ خاطئ للحكومة”.

وختم بريك بالقول “لا توجد أية أوامر في مجموعات واتساب، وفي الحرب القادمة نحن في مشكلة كبيرة، هناك خطاب هنا يفقد كل القيادة، وهناك ببساطة عالم مجنون”.



 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل