مدير يطالب رئيس الحكومة السورية بالجرأة في إعلان سبب إقالته

بعد ساعات على إعفائه، رد مدير مشفى حلب الجامعي السابق علي سريو، على كل من رئيس الوزراء عماد خميس ووزير التعليم العالي بسام إبراهيم، وطالبهما بإعلان أسباب الإقالة.

وكتب سريو على صفحته الشخصية على الفيسبوك في بادرة تعد نادرة الحدوث في سوريا.: إنه “يمتلك الجرأة” ليعلن السبب، وهو أنه قال “لا .. للوزير بخصوص نقل إحدى الممرضات من مشفانا إلى خارج المحافظة” مشيراً إلى أن سبب رفضه هو “حاجة المشفى للممرضات”.

وطالب سريو كلاً من رئيس الحكومة ووزير التعليم العالي بأن يتحليا بالجرأة في إعلان أسباب إنهاء تكليفه، قائلاً إن وزير التعليم العالي السابق، ورئيس الحكومة تحليا بالجرأة عندما تم اتخاذ القرار بتكليفي بإدارة مشفى الجامعة رغم أنني لم أكن ملتزماً بأي اتجاه سياسي”

وختم سريو: “لقد كنت أشعر أن القرار سيتخذ لا محالة”.

وكان خميس أصدر أمس قراراً بتعيين محمد ماهر أعرج مديراً لمشفى الجامعة في حلب، بدلاً عن سريو.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل