سيناتور أمريكي يهدد مادورو بصورة للقذافي وهو مضرج بالدماء

  • نشر السيناتور الأمريكي الجمهوري ماكرو روبيو، المؤيد للمعارضة الفنزويلية، صورة عبر حسابه على “تويتر” للرئيس الليبي الراحل معمر القذافي وهو مضرج بالدماء في يد الثوار قبيل مقتله؛ ما اعتبره معلقون تهديدا صريحا للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

المصدر : الأناضول

ونشر السيناتور عن ولاية فلوريدا صورة للقذافي أثناء توليه السلطة، وصورة أخرى له وهو غارق في دمائه قبيل مقتله بعد الاحتجاجات التي أطاحت بنظامه عام 2011.

ورغم أن روبيو نشر الصورتين بدون أي تعليق، فإن العديد من النشطاء عبر “تويتر” اعتبروا الأمر تهديدا صريحا للرئيس الفنزويلي مادورو؛ نظرا للدعم القوي الذي يبديه روبيو للمعارضة الفنزويلية.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، إثر زعم خوان غوايدو، رئيس البرلمان وزعيم المعارضة، حقه بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وعقب ذلك، أعلن الرئيس الفنزويلي كارلوس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده، بعدما سارع الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بغوايدو “رئيسا انتقاليا”.

في المقابل، أيدت كل من تركيا وروسيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى في 10 يناير/كانون الثاني الماضي، اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل