ريف حماة إلى الواجهة وسلحب تحت القصف

جددت المجموعات الإرهابية اعتداءاتها على القرى الآمنة بريف حماة الشمالي الغربي واستهدفت صباح اليوم الاثنين بعدد من القذائف الصاروخية مدينة سلحب منتهكة اتفاق منطقة خفض التصعيد.

وذكرت وكالة “سانا”، أن المجموعات الإرهابية المنتشرة بالريف الشمالي استهدفت بـ7 قذائف صاروخية المنازل السكنية في مدينة سلحب ما أسفر عن وقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات دون وقوع إصابات بين المدنيين.

وردا على الاعتداءات الإرهابية أشارت الوكالة إلى أن وحدات من الجيش العربي السوري العاملة بريف حماة دمرت منصات وأوكارا وتحصينات للإرهابيين في اللطامنة موقعة قتلى ومصابين في صفوفهم.

واعتدت مجموعات إرهابية منتشرة في بلدة اللطامنة أمس بعدة قذائف صاروخية على بلدة زلين شرق مدينة محردة بريف حماة الشمالي الغربي أسفرت عن أضرار مادية.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي مجموعات إرهابية تتبع لتنظيم “جبهة النصرة” الارهابي الذي يضم في صفوفه مرتزقة أجانب تسللوا عبر الأراضي التركية تعتدي بشكل متكرر بالقذائف على المناطق الآمنة في المنطقة.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل