“رحلة باخرة” .. أسلحة تغرق ودعوى تُرفع و الأضرار “بالملايين”

  • قدمت الوكالة الروسية لتصدير الأسلحة “روس أبورون اكسبورت” دعوى قضائية على شركة نقل خاصة (شركة البلطيق للنقل) بسبب أضرار لحقت بالحمولة العسكرية التي كانت متجهة إلى الصين.

وذكر صحيفة “فيدومستي” الروسية أن الحمولة كانت تحتوي على أنظمة صواريخ دفاع جوي من نوع “إس —400” الروسية كانت تنقل عبر البحر إلى الصين.

وبحسب الصحيفة، طالبت الوكالة الروسية للتصدير بتعويضات مالية بلغت حوالي 168 مليون دولار أمريكي بسبب تضرر جزء من الصواريخ المنقولة خلال عملية النقل إلى الصين عبر البحر.

وكشف المدير العام لشركة “روستيخ” الحكومية الروسية، سيرغي تشيميزيف، أن الحمولة العسكرية المتجهة إلى الصين تعرض جزءا منها إلى ضرر بسبب عاصفة قوية ضربت المنطقة التي تتواجد فيها سفينة النقل.

ومن جانبه أصدرت شركة البلطيق للنقل بيانا أشارت فيه إلى أنه بتاريخ 3 كانون الثاني/ يناير 2019، تعرضت السفينة لعاصفة قوية في منطقة قناة لامانش والتي أدت إلى أضرار بالحمولة العسكرية الروسية المتجهة إلى الصين.

وكانت روسيا وقّعت مع الصين اتفاقيات بشأن توريد أسلحة مختلفة ومنها بحرية وجوية وأرضية.

من الجدير بالذكر أن التعاون بين الصين وروسيا على الصعيد العسكري في تطور مستمر، وكان آخرها المناورات والتدريبات العسكرية التي شاركت فيها القوات الصينية في روسيا خلال مناورات “الشرق 2018”.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل