تعرف على السبب الذي غير وجهة مصر نحو مقاتلات “ميغ” بدلاً من “رافال”

أكد موقع “سفابودنيا بريسا” الروسي، أن مصر والهند غيرتا رأيهما حول شراء مقاتلات رافال الفرنسية، بعد الحادث الذي وقع في مصر أواخر شهر يناير الماضي وأدى لمقتل الطيار مهتدي الشاذلي.

وأوضح الموقع أن شركة داسو رافال للطيران امتنعت عن التعليق على تحطم مقاتلة سلاح الجو المصري من طراز رافال، وأدت إلى مقتل الطيار مهتدي الشاذلي، الذي لقي مصرعه أثناء إجراء اختبارات للمقاتلة في 28 يناير 2019 في قاعدة جبل الباسور الجوية المصرية.

وأشار الموقع إلى أن تحطم مقاتلة رافال هذه في مصر، سيضع حدا لاحتمالات الحصول على إمدادات جديدة من المقاتلة ذاتها، على الرغم من أنه كان يجب التوقيع على صفقة شراء المقاتلات خلال زيارة الرئيس الفرنسي ماكرون إلى مصر في نفس اليوم، وهذا يعني بداية النهاية لشركة داسو للطيران.

ونوه الموقع بأن المصريين، يرغبون في الحصول على مقاتلات ميغ-29 الروسية مزودة بصواريخ من طراز R-77، ورغم أن هذه الصواريخ باهظة الثمن للغاية إلا أن المصريين يسعون للحصول عليها، لأنها تستطيع ضرب أي نوع من المقاتلات، بما في ذلك طائرة F-35 الإسرائيلية.

بالإضافة إلى هذا، فإن مأساة مصرع الطيار المصري غيرت موقف الهند تجاه شراء مقاتلات رافال الفرنسية، وتوجهت نحو شراء ميغ – 29.

وكان آلاف المواطنين في محافظة المنوفية بمصر، قد شيعوا جنازة الطيار الحربي المصري مهتدي السيد الشاذلي المشهور بـ”كوبرا”، وسط حزن شديد في قريته بعد أن لقي حتفه أثناء طلعة تدريبية روتينية.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل