بعد استهداف “النصرة” لأبو الضهور والصفصافية .. الجيش السوري يرد بشكل عنيف

استهدفت المجموعات المسلحة التابعة لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي المتواجدة في المنطقة منزوعة السلاح كل من منطقة أبو الضهور في ريف إدلب الشرقي، وبلدة الصفصافية في ريف حماة الشمالي، فيما رد الجيش السوري على مراكز المسلحين بقصف مركز.

ذكرت وكالة “سانا” أن “المجموعات الإرهابية جددت خرقها اتفاق منطقة خفض التصعيد واعتدت بالقذائف الصاروخية على بلدة الصفصافية بريف حماة الشمالي”.

تعزيزات عسكرية لوحدات الجيش السوري المرابطة على مرتفعات ريف اللاذقية الشرقي اتسعدادا لأوامر باقتحام مواقع التركستانيين في الجبهة الغربية لريف إدلب

وأفادت الوكالة بأن “المجموعات الإرهابية المنتشرة في بلدة اللطامنة نحو 35 كم شمال غرب حماة استهدفت صباح اليوم بعدد من القذائف الصاروخية منازل الأهالي في بلدة الصفصافية بريف محردة الغربي”.

وتسببت الاعتداءات بأضرار مادية في بعض المنازل والممتلكات دون وقوع إصابات بين المواطنين.

وأفاد موقع “الوطن أون لاين” بأن مقاتلي تنظيم “جبهة النصرة” استهدفوا منطقة أبو الضهور بعدد من القذائف الصاروخية.

وخلال ردها على الخروقات، أسقطت وحدات من الجيش السوري طائرتين مسيرتين للتنظيمات الإرهابية انطلقتا باتجاه نقاط عسكرية مرابطة على أطراف بلدة عطشان نحو 45 كم شمال مدينة حماة.

وذكرت “سانا” “أن وحدة من الجيش نفذت رمايات بالأسلحة المناسبة على مواقع ونقاط تحصن إرهابيين من “الحزب التركستاني” في قرية الحويز ردا على خروقاتهم ومحاولات مجموعات منهم الاعتداء على المناطق الآمنة بالريف الشمالي”.

وعلى محور الريف الشمالي الغربي لحماة، أفشلت وحدات الجيش السوري محاولة تسلل مجموعات ارهابية من اتجاه قرى قلعة المضيق والشريعة والجماسة باتجاه عدد من النقاط العسكرية. ودمرت وحدات أخرى أوكارا ومنصات إطلاق قذائف صاروخية للإرهابيين في بلدة اللطامنة.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل