بالفيديو: 5 أسباب تدفعك للامتناع عن شراء “غالاكسي فولد” القابل للطي ؟!

تشير الهواتف الذكية القابلة للطي، مثل هاتف سامسونغ غلاكسي فولد، إلى مستقبل مشرق لعالم الهواتف المحمولة، لكن هذا لا يعني أنك ستتوجه إلى شراء واحد قريبا، وفقا لموقع سي نت المعني بشؤون التقنية.
ففي حدث خاص عقدته الشركة الكورية أمس في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأميركية، استعرضت سامسونغ عن قُرب هاتفها غلاكسي فولد الذي يفتح كالكتاب ليكشف عن شاشة ثانية داخلية أكبر حجما، الأمر الذي يفتح الباب أمام عالم جديد كليا من التصاميم والأجهزة المختلفة، بحسب الموقع.
وقد يكون الهاتف مثيرا ومستقبليا، لكنه لم يظهر على المنصة خلال العرض سوى لدقائق، ومن خلال النظرة الأولى إليه بدا واضحا -وفقا لسي نت- أنه بحاجة إلى مزيد من التطوير وتجويد صنعته قبل أن يصبح جاهزا للمستهلك العادي.

ينقل الموقع عن المحلل في شركة “تيكسبونينتيال” أفي غرينغارت قوله “لم يُقصد بغلاكسي فولد أن يكون منتجا للسوق الضخم، ليس الآن على الأقل”، ويضيف أنه “منتج استعراضي من سامسونغ تستهدف به أوائل المتبنين”.

لهذا ربما ستجد المتعصبين لمنتجات سامسونغ وهواة شراء المنتجات الجديدة يصطفون بكل سرور ليكونوا أول من يمتلك هذا الجهاز. لكنهم سيكونون مجرد “مختبرين لنسخة تجريبية في هذه المغامرة الجديدة القابلة للطي”، بحسب سي نت.

لهذا إذا كنت تفكر في شراء هذا الهاتف، فتاليا بعض الأمور التي قد تجعلك تعيد النظر:

1-السعر:
إذا كنت تعتقد أن 1099 دولارا السعر الذي يبدأ منه هاتف آيفون إكس إس ماكس هو مرتفع، فإن غلاكسي فولد سيُطرح يوم 26 أبريل/نيسان المقبل مقابل 1980 دولارا.

2-واجهة الاستخدام:
لسامسونغ تاريخ مختلط فيما يتعلق بالبرامج، وكانت الأيام الأولى لواجهة تاتش ويز مريعة. ورغم أنها قطعت شوطا طويلا في تحسين واجهة الاستخدام، فإنها لا تزال تتراجع خلف أجهزة منافسة مثل هواتف غوغل بكسل وهواتف ون بلس.

ويبدو ما عرضته سامسونغ الأربعاء بالنسبة لواجهة استخدام “غلاكسي فولد” واعدا، حيث يستطيع الجهاز تشغيل ثلاثة تطبيقات دفعة واحدة، وكان الانتقال انسيابيا بين الشاشة الأصغر والشاشة الأكبر خلال العرض، لكن لن يتم التحقق من ذلك إلا بعد اختبار الجهاز.

كما أن دعم التطبيقات لهذا الجهاز قد يواجه صعوبة في البداية، فقد ذكرت غوغل أنها ستدعم الأجهزة القابلة للطي في تحديث أندرويد المقبل، لكن ذلك لن يكون قبل النصف الثاني من هذا العام.

3-البطارية:
لن نعرف كم ستدوم بطارية غلاكسي فولد حتى يتم إجراء اختبارات ملائمة، لكن وجود شاشتين، من ضمنهما شاشة كبيرة قابلة للطي بقياس 7.3 بوصات، قد يؤدي إلى استهلاك أكبر لطاقة البطارية، ويبدو أن سامسونغ تدرك هذا الأمر، ولهذا دعمت الجهاز ببطاريتين منفصلتين لتشغيله بسعة إجمالية تبلغ 4380 ميلي أمبير.

4-الحجم:
الهاتف القابل للطي يعني بالضرورة جهازا أكثر سمكا من أسمك هاتف ذكي معروف، ويأتي ذلك في وقت يتفاخر فيه مصنعو الهواتف الذكية بنحافة أجهزتهم وتصميمها الأنيق.

ورغم أن غلاكسي فولد بدا أقل سمكا من النموذج الأولي الذي استعرضته الشركة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، فإنه لا يزال بسهولة بمثل ضعف سماكة هاتفك العادي. ولهذا ربما لن تستطيع أن تضعه بسهولة في الجيب الخلفي لسروالك الجينزي.

5-المتانة:
من غير المعروف مدى متانة هذا الجهاز رغم إشارة الشركة إلى توفير طبقة على الزجاج تحمي الجزء القابل للطي من ضرر التآكل.

وإذا حصل وتم خدش الشاشة أو تعرضت للكسر فإن المستخدمين سيواجهون صعوبة كبيرة في إيجاد من يصلحها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل