الحكومة والمستثمرون وجهاً لوجه: هل حان وضع النقاط على حروف الاستثمار؟

  • اجتمع رئيس مجلس الوزراء عماد خميس مع مجموعة من المستثمرين، أمس الأربعاء في مبنى هيئة الاستثمار السورية و”مركز تقاص”، لإطلاق أول جلسة من جلسات الأربعاء الاستثماري ، لحل ما يعترض مسيرة هذا الملف المتعثر.

وحمل المستثمرون طروحاتهم ومشكلاتهم ووضعوها بين أيدي السلطة التنفيذية لإيجاد الحلول لها، هرباً من الدخول في الإجراءات والروتين، وبدوره أصطحب رئيس مجلس الوزراء “طاقم قرار وتنفيذ” مؤلف من وزراء الاقتصاد والمالية والصناعة

إضافة إلى مدير عام هيئة الاستثمار، و مدير عام هيئة الضرائب والرسوم، ومجموعة من المعنيين بإيجاد الحلول، ليحضر معهم الحل الفوري على طاولة الطرح.

[bs-quote quote=” هناك تسهيلات كثيرة للمستثمرين ، حيث تم تخصيص 40 مليار ليرة سورية منها 20 مليار للدعم المباشر و20 مليار لدعم الفوائد المترتبة على المقترضين” style=”style-2″ align=”right” color=”#d63189″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

وأوضح رئيس الوزراء أن سيتم الحد من التجاوزات -سواء كانت من قبل موظفين قائمين على تنفيذه أو من قبل مستثمرين صنفوا أنفسهم ضمن هذه الخانة ولم يقدموا أي مكون حقيقي على أرض الواقع ،

ولم يكن لهم أي استثمار ، إلا استثمار علاقاتهم متخفين وراء تسميات تمكنهم من تحصيل قروض وأخذ امتيازات هدفها المنفعة الشخصية حسبما نقلت “الوطن”.

ودعا خميس إلى الاستثمار الحقيقي و الجدي ، وطرح أي مشكلة ضمن اجتماع دوري يحدد كل أربعاء في هيئة الاستثمار لتبقى الكرة في ملعب من لديه نية حقيقية في الدخول بهذا المجال ،

وذلك ضمن خطة الحكومة للتنمية الاقتصادية وتبسيط الإجراءات، مبيناً أنه الحكومة ستضع حداً لكل ما يسيء للمستثمر الجاد، من دون أن يخفي وجود ثغرات بأداء بعض المؤسسات الحكومية فيما يتعلق بتشجيع الاستثمار،

وأضاف رئيس المجلس أن هناك تسهيلات كثيرة للمستثمرين ، حيث تم تخصيص 40 مليار ليرة سورية منها 20 مليار للدعم المباشر و20 مليار لدعم الفوائد المترتبة على المقترضين،

وهناك 40 مادة يمكن تصنيعها محليا ضمن برنامج إحلال المستوردات ، لكن القروض لن تمنح ويتم دعمها إلا للمستثمر المساهم بالبناء والذي يعمل على أرض الواقع ، وبالنسبة للمشتقات النفطية سيتم توفيرها بشكل كامل.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل