اتفاق «تآمر إستراتيجي» قطري فرنسي على دمشق

293
  • أعلن وزير الخارجية القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني، أمس الاثنين، التوقيع على اتفاقية حوار استراتيجي بين بلاده وفرنسا تشمل الملفات المشتعلة في المنطقة.

و نقلت وكالة «سبوتنيك» عن وزير الخارجية القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني، قوله في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان بالدوحة:

«وقعنا اتفاقية لإطلاق الحوار الإستراتيجي الشامل بين قطر وفرنسا يشمل كافة الجوانب»، على حين قال لودريان: إن «الحوار الإستراتيجي بين باريس والدوحة سيتناول قضايا ليبيا وسورية ودور إيران، والنزاع بين قطر وجيرانها في المنطقة».

ويرى مراقبون، أن ما اتفقت عليه فرنسا وقطر بعد سنوات من دعمهما الإرهاب في سورية هو «تآمر إستراتيجي» ضد سورية.

ولا تزال فرنسا وقطر مستمرتين بدعم الإرهاب في سورية، حيث أكدت مؤخراً منظمة «الخوذ البيضاء» التابعة لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي أن تمويلها من الولايات المتحدة وقطر وفرنسا وبريطانيا.



 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل