هل “بي أوت كيو” في خطر بسبب كأس آسيا ؟!

191

من الواضح أن مبدأ التوعد بالعقاب من قبل الاتحاد الاسيوي هو مجرد هراء بعد نقل حزمة بي اوت كيو لمباريات كأس العالم بدون اي عقوبة على مشغلي القنوات بما انه يعد الحدث الأضخم في العالم قياساً لكأس آسيا المقام حاليا في دولة الامارات العربية وفي النهاية نقول “الله يديم الخلاف” لتنعم الشعوب العربية في المنطقة بأقل حقوقها في متابعة منتخباتها الرياضية حول العالم بشكل مجاني 

حيث هدد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم باتخاذ إجراءات قانونية ضد قناة “بي أوت كيو” بسبب بثها مباريات بطولة كأس آسيا المقامة حاليا في الإمارات.

وذكر الاتحاد في بيان اليوم الأربعاء أنه يدين “جهة القرصنة المسماة بي أوت كيو التي تواصل البث غير المشروع لمباريات كأس الأمم الآسيوية 2019 المقامة بالإمارات”.

وأضاف “أصدر الاتحاد الآسيوي بالفعل تعليمات لمستشاره القانوني باتخاذ إجراءات قانونية في المملكة العربية السعودية، وهو يعمل إلى جانب مالكي الحقوق الرياضية الآخرين الذين تضرروا أيضا فيما يتعلق بحماية مصالحهم”.

وتمتلك شبكة “بي إن سبورتس” القطرية الحقوق الحصرية لبث مباريات كأس أمم آسيا في دول المنطقة، لكن البطولة شهدت تجدد الجدل بشأن بث المباريات عبر “بي أوت كيو” بطريقة غير مشروعة.

وسبق للقناة بث أحداث رياضية أخرى -منها مباريات بكأس العالم 2018 وسباقات فورمولا1- دون أن تمتلك حقوق ذلك.

وكانت القناة قد بدأت بثها في المنطقة لفعاليات تمتلك حقوقها الحصرية “بي إن سبورتس” وقد ظهرت بعد حظر توزيع أجهزة استقبال إرسال “بي إن سبورتس” في السعودية في أعقاب الحصار الذي فرضته كل من السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين على قطر وقطع جميع العلاقات التجارية والدبلوماسية مع الدوحة في يونيو/حزيران 2017.

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل